«إسرائيل» تكشف النقاب عن اكتشاف خلية خططت لاستهداف «نتنياهو» ومسؤولين آخرين
«إسرائيل» تكشف النقاب عن اكتشاف خلية خططت لاستهداف «نتنياهو» ومسؤولين آخرين

كشف جهاز الأمن الداخلي في إسرائيل «الشين بيت»، اليوم الثلاثاء، عن أنه أوقف 3 أشخاص كونوا خلية يقودها شخص من دمشق، كانت تخطط لشن هجمات ضد كبار مسؤولي إسرائيل، ومن بينهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ورئيس بلدية القدس نير بركان وآخرين.

ووفقا للمعلومات التي تم اليوم السماح بنشرها، فقد تم توقيف 3 أشخاص ينتمون للجبهة الشعبية لتحرير الْأَرَاضِي الْفِلَسْطِينِيَّةُ الْمُحْتَلَّةُ على صلة بالقضية. وتم توجيه لوائح الاتهام لهم بصورة رسمية أمس الأول الأحد.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلي، أنه تم توقيف أفراد الخلية أَثْناء الأسابيع السَّابِقَةُ، وأن من بينهم شخصا يدعى محمد جمال رشدة من مخيم شعفاط في القدس الشرقية.

وأشارت إلى أنه يحمل جنسية إسرائيلية، وخططا للقيام بهذه الاعتداءات، استفضالاً عن اعتداءات أخرى ضد مبان تابعة للقنصلية الأمريكية، ووفد من ممثلين كنديين يقيمون في القدس بهدف تدريب عناصر أجهزة السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية.

وأضافت الهيئة أن رشدة، 30 عاما، سبق أن كان مسجونا في إسرائيل «لضلوعه في نشاط إرهابي». وأوضحت أن الخلية كانت تخطط لاستقدام شخص من الأردن للمشاركة في العمليات.

المصدر : بوابة الشروق