مصرع 11 متمردا وتدمير سيارات عسكرية مسروقة جنوبي أفغانستان
مصرع 11 متمردا وتدمير سيارات عسكرية مسروقة جنوبي أفغانستان

حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً مسؤول أفغاني، اليوم الأحد، مصرع 11 مسلحا متمردا وتدمير أربع سيارات عسكرية كانوا يستقلونها في أحداث عنف متفرقة في إقليم هلمند جنوبي البلاد.
وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل عطاء الله خوجياني، المتحدث باسم حاكم الإقليم، في تصريحات لوكالة أنباء باجهوك الأفغانية للأنباء إن القوات الخاصة الأفغانية داهمت مخبأ لجماعة طالبان ليلة أمس السبت في منطقة يخجال في حي جريشك.
وقتل أربعة من مقاتلي طالبان، ودمرت سيارة تويوتا كورولا خاصة بالجماعة، كذلك علي الجانب الأخر إِسْتَولَت على القوات الخاصة ثمانية أسلحة. ولم تتكبد القوات الخاصة أية خسائر في الارواح. ورَسَّخَ الكابتن محمد إسماعيل خبالواك، رئيس شرطة حي جريشك، وقوع المداهمة. وأضاف خبالواك أن سبعة مسلحين آخرين لقوا حتفهم في غارات جوية شنتها القوات الأجنبية في منطقة يخجال صباح اليوم الاحد. وتابع قائد الشرطة متكلاماً إن الغارات الجوية أسفرت عن تدمير ثلاث سيارات عسكرية متعددة المهام، وشاحنة «بيك أب»، وأربع دراجات نارية، وبعض الأسلحة الخاصة بالمسلحين. وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل خبالواك إن قوات طالبان استولت مؤخرا على السيارات العسكرية متعددة المهام من القوات الأفغانية واستخدمتها ضد الحكومة.
وقبل بضعة أيام، استخدمت جماعة طالبان شاحنتين «بيك أب» خاصتين بالجيش الوطني الأفغاني في حَمْلَة دموي استهدف قاعدة عسكرية أفغانية في إقليم بلخ شمالي البلاد.
يذكر ان حَمْلَة طالبان على القاعدة في الاسبوع الماضي اسفر عن مصرع 140 جنديا أفغانيا وإصابة 160 آخرين.
ووصفت الجماعة الهجوم بأنه «مقدمة» لهجوم الربيع الذي اعلنت عن شنه أول أمس الجمعة واطلقت عليه اسم منصوري نسبة إلى زعيم طالبان الملا أختر منصور، الذي قتل في غارة جوية أمريكية العام الماضي

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم