"الانتقالي الجنوبي" يتراجع خطوة للوراء ويلغي فعالية ضد الحكومة في عدن
"الانتقالي الجنوبي" يتراجع خطوة للوراء ويلغي فعالية ضد الحكومة في عدن

حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً ما يسمى بـ"المجلس الانتقالي"، الغاء فعالية مناهضة للحكومة الشرعية في مدينة عدن، كان قد دعا لها الاسبوع الماضي.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل "المجلس الانتقالي" المدعوم اماراتياً، إن هيئة رئاسته أقرت في اجتماعها أمس الخميس، عدم تنظيم فعالية مركزية في الرابع عشر من أكتوبر الجاري، الذي يتزامن مع الذكرى الـ55 من ثورة اكتوبر.

وأوضح الانتقالي في بيان له أن تراجعه عن تنظيم الفعالية يرجع إلى "الأوضاع المعيشية والإنسانية الصعبة التي يشهدها الجنوب ويعانيها أبناؤه، في كل المحافظات، نتيجة الانهيار الاقتصادي الكبير وانهيار العملة المحلية وغيرها من صور الانهيار".

ولفت إلى أنه سيقوم بتسخير ما أسماها بـ"أي إمكانيات متوفرة لإقامة الفعالية من أجل تدعيم أنشطة المجلس الإغاثية والإنسانية التي تستهدف آلاف الأسر المحتاجة في الْكَثِيرُونَ من المحافظات الجنوبية، بالإضافة إلى البقاء في حالة انعقاد دائم للوقوف أمام تطورات الأوضاع في العاصمة عدن ومدن الجنوب كافة واتخاذ المعالجات والتدابير اللازمة بشأنها".


المصدر : المصدر اونلاين