صحيفة تكشف "عورة" الماكينات الألمانية
صحيفة تكشف "عورة" الماكينات الألمانية

كشفت هزيمة المنتخب الألماني أمام نظيره النمساوي، في المباراة الودية التي أقيمت في إطار التمرينات بكافة الأستعداد لمونديال روسيا 2018، أوجه الضعف التي يعاني منها منتخب الماكينات الألمانية.

صحيفة "فيلت" الألمانية، قَامَتْ بِالنُّشَرِ تقريرًا حول نقاط الضعف التي يعاني منها المنتخب قبل انطلاق ماراثون الكأس، وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل إن الحارس مانويل نوير على الرغم من أنه استرجع جزءًا كبيرًا من إمكانياته، إلا أنه مطالب بلعب المزيد من الدقائق ليكون جاهزًا لخوض المونديال، في ظل عدم جاهزية الحارس نوير.

إذا اعتبرت الصحيفة المنتخب ليس قويًا من دون أعمدته التقليدية، خاصة أن  لوف لم يشرك ماتس هوملز، وتوماس مولر، وجيروم بواتينج، استفضالاًً عن إخراج سامي خضيرة بين شوطي اللقاء.

وتابعت: "لاعبي المانشافت" افتقروا أَثْناء المباراة للتنظيم والاستقرار، بينما عانى الدفاع من كثرة الثغرات إلى جانب ذلك، كانت المسافات بين الخطوط الثلاثة في الفريق شاسعة، والتنشيط الهجومي غائبا، وهو ما علق عليه لوف بقول: "عندما نلعب بهذا الشكل، ندرك جيدًا أن حظوظنا في النجاح ليست كبيرة، لقد كان ملعبنا مفتوحًا وخسرنا الكرة في عدة مناسبات".

وأكدت الصحيفة أن إلكاي غوندوغان المحترف بين صفوف مانشستر سيتي، لا يزال بعيدًا عن مستواه، بعدما ارتكب الْكَثِيرُونَ من الهفوات وهو ما اضطر المدرب لتغييره في الشوط الثاني، بجانب استمرار إصابة مسعود أوزيل في الظهر والتي تعرض لها مع فريق أرسنال، فعلى الرغم من أنه خاض التدريبات بمفرده الأيام السَّابِقَةُ، وظهر هادئا في بداية اللقاء ومحافظا على توازنه، ولكن مع ارتفاع النسق بدأ ضعفه البدني يظهر.

جدير بالذكر أن تِلْكَ الهزيمة تعد الأولى ضد الجار النمساوي فِي غُضُون 32 عاما، كشفت عن ضعف فادح في الفريق.

المصدر : المصريون