عاجل اتحاد الكرة يدشن هويته الجديدة بحضور «نجوم العصر الذهبي»
عاجل اتحاد الكرة يدشن هويته الجديدة بحضور «نجوم العصر الذهبي»

اتحاد الكرة يدشن هويته الجديدة بحضور «نجوم العصر الذهبي»

الاثنين - 5 شعبان 1الثالثة والاربعون8 هـ - 01 مايو 2017 مـ صحيفة البيان [14034]

عادل عزت («صحيفة البيان»)

الرياض: عماد المفوز وعبد العزيز العضاضي

دشن الاتحاد السعودي لكرة القدم الهوية الجديدة له مساء يوم أمس الأحد في مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني في العاصمة الرياض تحت شعار عصر ذهبي جديد لكرة القدم السعودية, وسط مشاركة عدد من الرياضيين ورؤساء الأندية واللاعبين القدامى والمدربين الوطنيين.
وأعلن اتحاد لعبة الساحرة المستديرة الحالي برئاسة عادل عزت قبل عدة أشهر من الآن عن تحديد نهاية شهر أبريل (نيسان) الماضي لتدشين هوية جديدة لاتحاد لعبة الساحرة المستديرة, تناسب العصر القادم والذي يتطلب إحداث تغيير يساهم في تحسين صورة المنتج من أجل زيادة المداخيل المالية لاتحاد لعبة الساحرة المستديرة.
وأشرك اتحاد لعبة الساحرة المستديرة السعودي في حفل التدشين يوم أمس عددا من اللاعبين القدامى يتقدمهم شايع النفيسة ويوسف خميس ومحمد الدعيع وفؤاد أنور وسامي الجابر ومحمد عبد الجواد وعبد المحسن ابن الْفَقِيدُ اللاعب الدولي السابق محمد الخليوي في لمسة وفاء تجاههم.
وسبق حفل التدشين أحاديث متنوعة للاعبين القدامى أثناء صعودهم إلى منصة الحفل, حيث أوضح المدرب الوطني يوسف خميس أن الجميع يتفق أن الهدف المنشود حاليا هو تأهل المنتخب السعودي الأول لبطولة كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ, موضحا: يجب أن نقف مع الاتحاد الجديد برئاسة عادل عزت حتى لو اختلفنا معهم.
من جانبه أشار اللاعب الدولي السابق شايع النفيسة إلى أن التأهل نحو كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ هو الأهم في المرحلة الحالية, من جهته قدم اللاعب الدولي السابق محمد عبد الجواد شكره للمدربين الوطنيين خليل الزياني وناصر الجوهر على إنجازاتهم أَثْناء مشوارهم التدريبي مع المنتخب السعودي.
ومن جهته حَكَى فِي غُضُونٌ قليل اللاعب الدولي السابق محمد الدعيع بأن التأهل لكأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ لن يتم إلا بتكاتف الجميع من جهاز إداري وفني ولاعبين وجماهير, أما عبد المحسن ابن الْفَقِيدُ محمد الخليوي الذي شارك اللاعبين القدامى في التواجد على المنصة فقدم شكره وتقديره لاتحاد الكرة على لمسة الوفاء تجاه والده الْفَقِيدُ.
وأوضح اللاعب الدولي السابق سامي الجابر أن تجربتهم كلاعبين في مونديال 94 كانت هي الأجمل ومن أفضل المحطات في حياته الرياضية, موضحا: «لا أنسى كلام الملك فهد رحمه الله ورسالته لأبنائه اللاعبين», مشيرا إلى أن خسارتهم من ألمانيا في مونديال 2002 كانت هي التجربة الأسوأ مع المنتخب، مضيفا: كلاعبين لم نستطع النوم ذلك المساء.

المصدر : الشرق الأوسط