حازم إمام: أجلت مباريات الزمالك شهراً كاملاً
حازم إمام: أجلت مباريات الزمالك شهراً كاملاً

رَسَّخَ حازم إمام، عضو مجلس رئاسة اتحاد الكرة، أنه لا يجد مبررا لتعمد مرتضى منصور، رئيس النادى مهاجمته فى كل مناسبة والادعاء بعدم مساندته الزمالك فى أزمة انسحابه من مواجهة المقاصة.

وأوضح أنه لا يحب الحديث فى هذا الأمر أو يظهر فى موضع المدافع عن نفسه بالحديث عن تاريخه ورحلة عطائه مع الزمالك، لأنه مهما قدم للزمالك فإنه أخذ الكثير وعلاقته وعائلته أبدية مع القلعة البيضاء.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل: "أصبح يقينا عند كل الزملكاوية أن مرتضى يحاول استخدام أزمة المقاصة لتشويه علاقتى بالجماهير بادعاء عدم وقوفى إلى جوار النادى وهو ما لم ينجح فيه، خاصة أن الجميع يعلم من هو حازم إمام وأتوجه بتساؤل لرئيس النادى: ما المفروض والمطلوب منى أن أفعله ولم أفعله؟".

وتابع: "مرتضى يتَلَفَّظَ عن عن أن أبناء الزمالك لا يخدمون النادى فى الوقت الذى لجأ فى بداية الأزمة إلى جَمِيعَ الاعضاء فِي اتحاد الكرة الذين ينتمون للأهلى وتحدثت معهم يوم الخميس والجمعة السابق لموعد إقامة المقاصة فى الوقت الذى تحدث معى يوم السبت عن الأزمة، بعدما كان اتحاد الكرة قد حسم موقفه".

ورَسَّخَ إقامة المباراة الأحد، وأضاف: "لم أكن أعلم قبل مكالمة مرتضى تفاصيل الأزمة وأجريت اتصالات بأعضاء المجلس والمدير التنفيذى واطلعت على مخاطبات الأمن والخطاب المشترك بين الزمالك والمقاصة وبصراحة بالغة الشدة القصوي لم أجد خطأ فى موقف اتحاد الكرة، خاصة أن الأمر يتعلق بالأمن وكنت أتمنى أن يخوض الزمالك المباراة وعدم الانسحاب".

وأشار حازم إمام إلى أنه حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً وجهة نظره وأنه يحزنه أن يتم تحميل الأمر أكثر من حجمه، وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل مرتضى يهاجمنى فى أزمة الانسحاب ويتجاهل الحديث عن المكالمة التى جمعتنى به عند تعرض الفريق لظلم تحكيمى فى أزمة جهاد جريشة.

ووقتها أبلغته بأننى فى ظهره وتمسكت بضرورة تأجيل مباريات الزمالك لمدة شهر، خاصة أنه تعرض لظلم كبير حتى يأخذ المجلس وقته الكاف لاتخاذ القرار المناسب. ورَسَّخَ أنه يكون محايدا فى القرارات التى تتم مناقشتها فى اتحاد الكرة ولا يصمت عن أى تجاوزات تحدث ضد ناديه.

وأوضح أنه فى أزمة الاستبدال حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً صراحة أن أسوأ قرار اتخذه اتحاد الكرة هو قرار عودة الاستبدال. وأعلنت رفضى للقرار، ولكن كذلك علي الجانب الأخر هو معروف فإن القرارت يكون التصويت عليها بالأغلبية وأتوجه بسؤال آخر لرئيس الزمالك: لماذا صمت عن الاستبدال..

رغم أنه فى البداية كان من الرافضين له ولم يتَلَفَّظَ عن فى الأمر إلا بعد أزمة المقاصة الأخيرة؟. وأبدى حازم اندهاشه عما يتردد من تورط مجلس رئاسة اتحاد الكرة فى فضيحة المراهنات وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل: أول محضر لاجتماع مجلس الإدارة كان فى منتصف ديسمبر الماضى.

وكان الدورى قد انطلق.. فهل وقع المجلس عقودا قبل توليه المسؤولية؟ والأمر الثانى أن مجالس الإدارات يتم اعتمادها من قبل وزارة الرياضة الجهة الإدارية التى تصدق على أى اتفاقية أو عقد يتم إبرامه وأتحدى أن يكون تمت مناقشة بند المراهنات فى أى اجتماع مجلس الإدارة، مشيرا إلى أنه لو قام أحد الأشخاص بتصرف فردى بالحديث عن المراهنات من داخل المجلس، فهو أمر يخصه ولكن مجلس الإدارة لم تتم مناقشة الأمر به مطلقا.

وبعيدا عن اتحاد الكرة، رَسَّخَ حازم إمام أنه نجح فى إقناع الثنائى أحمد حسام ميدو، المدير الفنى لوادى دجلة، ومؤمن سليمان، المدير الفنى لسموحة، بإغلاق ملف الخلاف الذى حدث عند مواجهة الفريقين، خاصة أن الثنائى من أبناء الزمالك، مشيرا إلى أنه بحكم الصداقة القوية التى تربطه بميدو ومؤمن نجح فى إخماد ثورة غضبهما وتأكيد الطرفين احترام كل منهما للآخر وطى صفحة الخلاف.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم