خلافات في المنتخب بعد إِبْلاغ القائمة النهائية في كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ
خلافات في المنتخب بعد إِبْلاغ القائمة النهائية في كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ

اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

اشتعلت الخلافات داخل معسكر المنتخب الوطنى لكرة القدم عند إِبْلاغ الأرجنتينى هيكتور كوبر، المدير الفنى، القائمة النهائية التى ضمت 23 لاعبا للمشاركة فى مونديال 2018، واتهم أحمد حسن كوكا، مهاجم سبورتينج براجا البرتغالى، بمجاملة عدد من اللاعبين، على رأسهم عمر جابر، الظهير الأيمن الذى لا يشارك أساسيا مع فريقه بالدورى الأمريكى، ومحمود عبد الرازق شيكابالا، المحترف بنادى الرائد السعودى، بوضعهما فى القائمة النهائية على حسابه.

وانهمر «كوكا» فى البكاء عند إِبْلاغ القائمة النهائية وإبلاغه بعدم وجوده فى القائمة، خصوصا أنه كان أكثر اللاعبين التزاما أَثْناء المعسكر، استفضالاً عن انتظامه فى المعسكرات السابقة، وحاول عدد من اللاعبين والمسؤولين بالاتحاد مواساة اللاعب بالتوجه إلى غرفته بعد استبعاده.

فيما حمل محمد عواد، حارس الإسماعيلى، مسؤولية استبعاده لأحمد ناجى، مدرب حراس المرمى، بعد أن علم الحارس بالجلسة التى عقدها ناجى مع الثنائى شريف إكرامى ومحمد الشناوى ورَسَّخَ لهما خلالها أنهما ضمن المختارين فى القائمة مع عصام الحضرى، وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل مصدر داخل المنتخب إن ناجى حَكَى فِي غُضُونٌ قليل لشريف إكرامى والشناوى إنه يثق فى قدراتهما وإن علاقته بهما تجبره على اختيارهما فى القائمة النهائية، لافتا إلى رغبته فى أن تستمر علاقته بهما أَثْناء المرحلة المقبلة.

فيما وجه مسؤولو اتحاد الكرة اللوم إلى هيكتور كوبر، المدير الفنى، على ضم عمرو طارق، المحترف بالدورى الأمريكى، إلى المعسكر وتكليف الاتحاد ما يقرب من 100 ألف جنيه حتى ينضم للمعسكر الختامى دون الحاجة إليه.

كان كوبر قد حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً القائمة النهائية التى ضمت قائمة الـ23 لاعبا التى ستشارك فى مونديال 2018: عصام الحضرى ومحمد الشناوى وشريف إكرامى فى حراسة المرمى. وفى الدفاع: على جبر و أحمد حجازى وسعد سمير ومحمود حمدى «الونش» وأيمن أشرف وأحمد المحمدى وعمر جابر وأحمد فتحى ومحمد عبد الشافى. وفى خط الوسط: طارق حامد ومحمد الننى ووسام مرسى وعبد الله السعيد ومحمود عبد الرازق «شيكابالا» ومحمود حسن «تريزيجيه» ورمضان صبحى وعمرو وردة. والهجوم: محمد صلاح ومروان محسن ومحمود عبد المنعم «كهربا»، بينما استبعد كوبر كلا من محمد عواد وكريم حافظ وعمرو طارق ومحمود عبد العزيز وأحمد جمعة وأحمد حسن «كوكا».

وفوجئت الجماهير، صباح أمس، بقيام الأرجنتينى باصطحاب رأس حربة وحيد هو مروان محسن، بعد استبعاد كوكا وأحمد جمعة من القائمة، وهو ما جعل الجماهير تتساءل ما موقف المنتخب لو أصيب مروان فى إحدى المباريات أو تعرض للطرد؟!.

فى سياق آخر، تتوجه بعثة المنتخب ثْبَتَ اليوم «الثلاثاء» إلى مدينة بروكسيل استعدادا لخوض المباراة الودية الأخيرة بمعسكرة الأوروبى قبل العودة إلى القاهرة الخميس المقبل والسفر مرة أخرى إلى روسيا السبت لبدء الاستعدادات الرسمية لخوض أولى مبارياته أمام منتخب أوروجواى، المقرر لها يوم الخامسة عشر يونيو الجارى، فى مستهل مباريات الفراعنة فى البطولة.

ومن المقرر أن يخوض المنتخب تدريبا وحيدا، مساء اليوم، على الملعب المقرر إقامة المباراة عليه بعدما فضل هيكتور كوبر السفر إلى بلجيكا قبل المباراة بوقت قليل، ومن المقرر أن يدفع المدير الفنى فى المباراة بالتشكيل الأساسى المقرر الدفع به فى مباراة أوروجواى من أجل تجهيز اللاعبين فنيا وبدنيا وذهنيا قبل السفر إلى روسيا.

كان الجهاز الفنى قد فضل إقامة تدريب أمس على فترتين صباحا ومساء، بمشاركة جميع اللاعبين الـ29 المتواجدين فى المعسكر لرفع معدل اللياقة البدنية للاعبين والتدريب على خطة المباراة على أمل الظهور بِصُورَةِ طيب أمام بلجيكا وزرع الطمأنينة داخل نفوس الجماهير المصرية.

من جانبه رَسَّخَ إيهاب لهيطة، مدير المنتخب، أن هناك احتفالية جماهيرية ستقام السبت المقبل باستاد القاهرة بعد قرار تدشين أبواب استاد القاهرة للجماهير من أجل متابعة ومشاهدة التدريب الأخير للفراعنة قبل السفر إلى روسيا، مؤكدا أن تدشين التدريب للجماهير فى هذا التوقيت مهم للغاية من أجل منح اللاعبين دفعة معنوية كبيرة ورفع الإحساس بالوطنية لديهم على أمل بذل قصارى جهد لديهم فى البطولة وتحقيق نتائج مشرفة.

المصدر : المصرى اليوم