هل ينتهي مشوار “طريق” كما بدأ.. 3 سيدات وحيدات في المحطة؟!
هل ينتهي مشوار “طريق” كما بدأ.. 3 سيدات وحيدات في المحطة؟!

ترقب المشاهد الحلقة الـ 27 من مسلسل “طريق” بلهفة بالغة لمعرفة طريق جُنيد بعد احتراق المحطة وهو بداخلها، إذ بدأت الحلقة بانفجار هائل وحريق ضخم.

هذا الحريق غير المُتوقع تسبب بوفاة زوج عبير شقيقة أميرة “نادين نجيم” بالإضافة لـ “ياسين” العامل في المحطة، مما صُورَةِ صدمة كبيرة للمشاهد والذي لم يتوقع أن تكون تِلْكَ نهاية جُنيد.

وأَثْناء أحداث الحلقة يتراجع جابر السلطان عن جَمِيعَ الأجراءات الطلاق طالبًا من أميرة التمعن والتفكير أكثر بالأمر حتى ختم وَقْتُ العزاء والحزن الذي تعيشه هي وأسرتها.

وأَثْناء الحلقة ينكشف سر سعاد “وفاء موصللي” عن طريق الصدفة، فخلال نقل مقتنيات منزل عائلة أميرة المُحترق لمنزلها الزوجية، يتم نقل صندوق “فتحي” عن طريق الخطأ، لتفتحه أميرة وتكتشفه سر خطير تواجه به سعاد والتي بدورها تعترف أنها والدة جابر وأنها اضطرت لإخفاء هذا لأن كشف الحقيقة أصعب وأصعب.

وبسبب سوء حالته الصحية يُقرر جابر كتابة وصيته، بحضور المحامي غازي، ويخبره أنه سيكتب ثروته لشقيقته سعاد وشقيقه سهيل “عبدالهادي صباغ” وأنه سيتنازل عن المنزل الذي يسكن فيه هو وأميرة لها بالإضافة للمكتب والسيارة.

وفي نهاية الحلقة يتوجه جابر مع سائقه نورس للطبيب من أجل معرفة نتيجة التحليل والذي من خلاله سيعلم إذا كان لديه ورم خبيث أو حميد، لتنتهي الحلقة قبل كشف طبيعة الورم.

وفي هذا السياق وبعد وفاة جُنيد زوج عبير، وإصابة جابر بمرض خطير قد يؤدي إلى وفاته في الحلقات القادمة، هل سينتهي مشوار “طريق” كذلك علي الجانب الأخر بدأ بـ 3 سيدات بدون رجال داخل المحطة يحاربن الحياة لوحدهن؟!

المصدر : فوشيا