إِحْتِجاز اثنين من  جَمِيعَ الاعضاء فِي خلية "الدولة الأسلامية" في السويس 15 يوما
إِحْتِجاز اثنين من جَمِيعَ الاعضاء فِي خلية "الدولة الأسلامية" في السويس 15 يوما

قررت النيابة العامة بالسويس، اليوم الأحد، إِحْتِجاز كل من "هـ.ج" و"ع.م" العضوين بخلية إرهابية تعتنق فكر تنظيم "الدولة الأسلامية" بالسويس، 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

كانت قوات جهاز الأمن الوطني بالسويس تمكنت من الكشف عن خلية إرهابية جديدة تنتمي لفكر تنظيم "الدولة الأسلامية"، والقبض على اثنين من عناصرها السالف ذكرهما، قبل قيامهما بالتأثير على بعش الشباب وتسفيرهم إلى دمشق والعراق والانضمام للتنظيم هناك والتدريب على الأعمال الإرهابية.

ورَسَّخَ مصدر أمني بالسويس أن جهاز الأمن الوطني بالسويس تمكن من جمع معلومات تفيد بوجود خلية جديدة تنتمي فكرياً لتنظيم "الدولة الأسلامية" ويخططون للتأثير على أَغْلِبُ الشباب بالمحافظة، وتسفيرهم لسوريا والعراق للتدريب على الأعمال الإرهابية والعودة لمصر لتنفيذ ما تدربوا عليه داخل البلاد.

وأشار المصدر إلى أن قوات الأمن الوطني تمكنت من تحديد مكان وجود عناصر الخلية بإحدى المناطق بالقطاع الريفي في السويس، وقامت بالتعاون مع مديرية أمن السويس بقيادة اللواء مصطفى شحاتة مدير الأمن، من مداهمة مكان اختبائهم والقبض على اثنين من تلك العناصر وجارٍ إِحْتِجاز البعض الآخر.

ورَسَّخَ المصدر أن القوات عثرت معهما على أجهزة "لاب توب" تحتوي على مراسلات ومستندات ومحادثات بين المضبوطين وقيادات "الدولة الأسلامية" في سيناء وسوريا، مشيراً إلى أنه هناك عناصر أخرى منتمين لنفس الخلية تكثف القوات جهودها للقبض عليهم.

وتحرر محضر خاص بواقعة أحضار المتهمين وتحريز المضبوطات وبالعرض على النيابة العامة قررت حبسهما بعد التحقيق معهما.

المصدر : الوطن