الشحات: لا يجوز قتل اليهودي والنصراني لكفره
الشحات: لا يجوز قتل اليهودي والنصراني لكفره

 حَكَى فِي غُضُونٌ قليل المهندس عبدالمنعم الشحات، المتحدث الرسمي للدعوة السلفية، إن من كفر بنبي من الأنبياء يكفر بإجماع أهل العلم.

وأضاف الشحات، في حوار مع برنامج "ستوديو صفا" على قناة "صفا": "من رَأْي أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، ثم حَكَى فِي غُضُونٌ قليل إن عيسى أو موسى -عليهما السلام- ليسا برسولين، قد كفر؛ لأنه كذب القرآن الذي أثبت نبوتهما.

وتساءل: كيف بمن ينكر بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم، أن أثبت له الإسلام؟، فكيف أجعله مسلمًا وهو يكفر بمحمد صلى الله عليه وسلم؟

واستنكر أن هناك من يدعي أن التكفير يعني القتل، قائلًا: "وهنا في قضية الكافر الأصلي لا يلزم أن تصفه أنه يهودي أو نصراني أو أي ملة من الكفر، لا يلزم أن تقول بقتله، فمن الممكن أن يكون ذميًّا، أومعاهدًا أو مستأمنًا، أو حربيًا وله عهد مؤقت، كأن يكون سفير دولة في حرب، ويدخل البلد بأمان بل يجب علينا حراسته حتى يعود إلى دولته.

المصدر : اتفرج