بالبرهان..وزير الدفاع يشهد حفل تخرج دورات جديدة من كلية القادة والأركان
بالبرهان..وزير الدفاع يشهد حفل تخرج دورات جديدة من كلية القادة والأركان

• القائد العام: المسلحة ستظل دائما نموذجا للعمل والاجتهاد والعطاء من أجل الوطن.. وسندا لقضايا أمتها العربية والإسلامية


رَأْي الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى احتفال القوات المسلحة بتخريج الدورات (67) أركان حرب سَنَة والدورتين (39 و40) أركان حرب تخصصي من كلية القادة والأركان والتى ضمت دارسين من عدة دول شقيقة وصديقة "سلطنة عمان وباكستان والسعودية والبحرين وفرنسا والاردن وكينيا والكويت واليمن ولبنان وكوريا الجنوبية والسودان وجنوب السودان".

بدأت مراسم الإحتفال بعرض فيلم تسجيلى تضمن الانشطة العملية والبحثية التي نفذها الدارسين أَثْناء مدة دراستهم، واستهدفت صقل مهاراتهم العلمية والعسكرية والثقافية وفقا لاحدث النظم التعليمية المعاصرة.

واستعرض نائب مدير الكلية النتيجة النهائية لدارسي الدورات الثلاثة، ثم قام مدير رئاسة شئون ضباط القوات المسلحة بإِبْلاغ قرار رئيس الجمهورية بمنح الأنواط لأوائل الخريجين.

وقام الفريق أول صدقي صبحي بتقليد أوائل الخريجين من مصر والدول الشقيقة والصديقة نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية تقديرا لتفوقهم وتفانيهم فى آداء مهامهم طوال وَقْتُ دراستهم بالكلية.

وألقى أقدم الدارسين المصريين كلمة أشاد فيها بدور الكلية في الارتقاء بمستوياتهم العلمية والفكرية بما اكتسبوه من العلوم العسكرية وفنون القيادة والموضوعات التثقيفية الْمُتَنَوِّعَةُ على أيدي نخبة من المستشارين واعضاء هيئة التدريس بالكلية.

والقي أقدم الدارسين الوافدين كلمة عبر خلالها عن مشاعر الشكر والعرفان لمصر وقواتها المسلحة علي ما لمسوه من العون والمساندة والاخوة الصادقة أَثْناء دراستهم بالكلية التي تعد احد الصروح الشامخة للعلم والعمل وتعليم فنون الحرب الحديثة.

وأهدى عدد من الخريجين لقب الدورات الدراسية لكلية القادة والأركان إلى القائد العام للقوات المسلحة.

وألقى اللواء أ. ح. عبد المنعم عبد الحميد إمام مدير كلية القادة والأركان كلمة أشار فيها إلى حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على المتابعة الدؤوبة لجميع مراحل وانشطة الدراسة بالكلية كي تؤدي رسالتها التعليمية في الإعداد العلمي والعسكري رفيع المستوي، وتخريج أجيال قادرة على التحليل والتخطيط وأعمال الفكر وصولا لايضاح الرؤي التي تعينهم علي اتخاذ القرارات وتنفيذ المهام الجسام المكلفين بها في خدمة قواتهم المسلحة.

وفي نهاية الاحتفال نقل الفريق أول صدقى صبحى تحية وتقدير الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الاعلي للقوات المسلحة وتهنئته للخريجين المصريين والوافدين على ما بذلوه من جهود مشرفة أَثْناء مدة دراستهم بالكلية.

ورَسَّخَ القائد العام ان القوات المسلحة ستظل دائما نموذجا للعمل والاجتهاد والعطاء من أجل الوطن، بما يحمله أبنائها من قيم الشجاعة والتضحية دفاعا عن مصر وسلامة شعبها، وسندا لقضايا امتها العربية والاسلامية ، مشيرا الي أن ما تشهده المنطقة من تحديات تستلزم الاحتفاظ بأعلى درجات القدرة والكفاءة لمواجهة الارهاب والتطرف وحماية ركائز الأمن القومى، والعمل بكل قوة من أجل تدعيم جهود التنمية الشاملة وتحقيق الانجازات في كافة المجالات لبناء الدولة المصرية الحديثة.

وهنأ القائد العام الخريجين علي ماحققوه من إنجازات طوال دراستهم بالكلية ، مؤكدا ان القوات المسلحة حريصة علي مواكبه التطور في نظم اعداد وتأهيل القادة والضباط ، ووضع الأسس والبرامج العلمية التي تعظم امكاناتها المادية والبشرية استنادا لعقول تتسلح بالعلم والمعرفة والعمل الجاد تحفظ لها قوتها وقدرتها واستعدادها الدائم لحماية امن الوطن وصون مقدساتة.

وقدم التحية للضباط الوافدين من الدول الشقيقة والصديقة متمنيا لهم دوام التوفيق في خدمة اوطانهم وقواتهم المسلحة، مؤكداً على ان مصر هى وطنهم الثانى الذى سيظل يرحب بهم دائما.

حضر مراسم الاحتفال الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من الوزراء والمحافظين وقادة القوات المسلحة وعدد من السفراء والملحقين العسكريين للدول العربية والأجنبية وقدامى مديرى كلية القادة والاركان وعدد من اسر الخريجين الوافدين.

 

 

المصدر : بوابة الشروق