البلشى عن قانون الصحافة: يعطى للمجلس الأعلى الي وسائل الاعلام سلطات واسعة
البلشى عن قانون الصحافة: يعطى للمجلس الأعلى الي وسائل الاعلام سلطات واسعة
خالد البلشى:تعديلات قانون الإرهاب تحول الصحافة لنشرات للنظام

البلشى

حجم الخط: A A A

حنان حمدتو

10 يونيو 2018 - 01:28 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

هاجم خالد البلشي الكاتب الصحفي، وعضو مجلس نقابة الصحفيين الأسبق، قانون تنظيم الإعلام والصحافة المرتقب إقراره من مجلس النواب المصري، واصفًا إياه بالقانون الذي يمثل الأخ الأكبر الذي يراقب ويصادر الكلام حتى وإن كان على الصفحات الشخصية.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل البلشى أَثْناء تدوينته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، إن البرلمان يكتب آخر مراحل وضع اليد على الإعلام بإصدار 3 قوانين جديدة لتنظيم الصحافة والإعلام وهيئاتهما، فبعد أقل من سَنَة من إصدار قانون التنظيم المؤسسي الي وسائل الاعلام والذي أنشئت بمقتضاه الهيئات الحاكمة الي وسائل الاعلام يروي البرلمان قانونا جديدا يلغي القانون السابق بخلاف قانون تنظيم الصحافة والإعلام بعد ضم المجلس الأعلى الي وسائل الاعلام له.. القوانين الثلاثة ترسم المشهد الأخير في مرحلة وضع اليد على الإعلام والنشر بِصُورَةِ سَنَة حتى على الصفحات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي القانون يفتح الباب لمتابعة الكلام حتى على "فيس بوك" ويتوسع في العبارات المطاطة لمعاقبة الصحفيين والسيطرة على مهنة الكتابة.. استفضالاًً عن أنه يفتح الباب للتخلص من المؤسسات القومية عبر إيقاف مؤسسات أو دمج إصدارات".

وأضاف الكاتب الصحفي متكلاماًً: "القانون الجديد يعطي للمجلس الأعلى الي وسائل الاعلام سلطات واسعة لعقاب كل من يكتب ويفرض عقوبات حتى على المواطنين الذين يكتبون على صفحاتهم الشخصية وفرض عقوبات مالية على الصحفيين بخلاف العقوبات الأخرى دون العودة للنقابة".

وتابع مرددًا: "القراءة الأولية للقوانين تشير إلى أننا أمام استكمال لعملية حَمْلَة على الصحافة واستكمال تدشين عملية مصادرة الكلام يظهر ذلك بوضوح في أغلب نصوص القانون والتي توسعت في الاستثناءات بدعاوى الأمن القومي وبعبارات فضفاضة مثل التحريض على مخالفة القانون أو الدعوة للتعصب وغيرها أو بالإحالة للائحة والمؤسف أن التقرير النهائي للجنة إعلام البرلمان يأتي ليشير إلى أنه تم استطلاع رأي النقابة في المشروع الغريب والذي حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً أكثر من عضو بالمجلس أنهم لم يطلعوا عليه في صورته الأخيرة".


خالد البلشى:تعديلات قانون الإرهاب تحول الصحافة لنشرات للنظام

أخبار متعلقة

#
#
#
#

هاجم خالد البلشي الكاتب الصحفي، وعضو مجلس نقابة الصحفيين الأسبق، قانون تنظيم الإعلام والصحافة المرتقب إقراره من مجلس النواب المصري، واصفًا إياه بالقانون الذي يمثل الأخ الأكبر الذي يراقب ويصادر الكلام حتى وإن كان على الصفحات الشخصية.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل البلشى أَثْناء تدوينته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، إن البرلمان يكتب آخر مراحل وضع اليد على الإعلام بإصدار 3 قوانين جديدة لتنظيم الصحافة والإعلام وهيئاتهما، فبعد أقل من سَنَة من إصدار قانون التنظيم المؤسسي الي وسائل الاعلام والذي أنشئت بمقتضاه الهيئات الحاكمة الي وسائل الاعلام يروي البرلمان قانونا جديدا يلغي القانون السابق بخلاف قانون تنظيم الصحافة والإعلام بعد ضم المجلس الأعلى الي وسائل الاعلام له.. القوانين الثلاثة ترسم المشهد الأخير في مرحلة وضع اليد على الإعلام والنشر بِصُورَةِ سَنَة حتى على الصفحات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي القانون يفتح الباب لمتابعة الكلام حتى على "فيس بوك" ويتوسع في العبارات المطاطة لمعاقبة الصحفيين والسيطرة على مهنة الكتابة.. استفضالاًً عن أنه يفتح الباب للتخلص من المؤسسات القومية عبر إيقاف مؤسسات أو دمج إصدارات".

وأضاف الكاتب الصحفي متكلاماًً: "القانون الجديد يعطي للمجلس الأعلى الي وسائل الاعلام سلطات واسعة لعقاب كل من يكتب ويفرض عقوبات حتى على المواطنين الذين يكتبون على صفحاتهم الشخصية وفرض عقوبات مالية على الصحفيين بخلاف العقوبات الأخرى دون العودة للنقابة".

وتابع مرددًا: "القراءة الأولية للقوانين تشير إلى أننا أمام استكمال لعملية حَمْلَة على الصحافة واستكمال تدشين عملية مصادرة الكلام يظهر ذلك بوضوح في أغلب نصوص القانون والتي توسعت في الاستثناءات بدعاوى الأمن القومي وبعبارات فضفاضة مثل التحريض على مخالفة القانون أو الدعوة للتعصب وغيرها أو بالإحالة للائحة والمؤسف أن التقرير النهائي للجنة إعلام البرلمان يأتي ليشير إلى أنه تم استطلاع رأي النقابة في المشروع الغريب والذي حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً أكثر من عضو بالمجلس أنهم لم يطلعوا عليه في صورته الأخيرة".

المصدر : المصريون