نواب يطالبون بتأجيل مناقشة قانون الصحافة والإعلام والاستماع للصحفيين
نواب يطالبون بتأجيل مناقشة قانون الصحافة والإعلام والاستماع للصحفيين

طالب عدد من جَمِيعَ الاعضاء فِي مجلس النواب بتأجيل مناقشة قانون الصحافة حتى يتسنى مراجعته، فيما حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً النائب أسامة شرشر رفضه للقانون.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل شرشر في كلمته أَثْناء مناقشته بالجلسة العامة اليوم: "طالبت بطلبات استماع يحضرها الصحفيين، لابد من وجود آليات لمراقبة تِلْكَ الهيئات ولابد من التأني في إصدار هذا القانون"، مطالبا بعودة مشروع القانون للجنة والاستماع لرأي نقابة الصحفيين.

ورأى النائب أحمد طنطاوي عضو المجلس وعضو نقابة الصحفيين، أن القانون كان يجب قبل طرحه على الجلسة العامة أن يوزع على الصحفيين لدراسته والاطلاع عليه بوقت وَافِرُ، معلقا موافقته على مشروع القانون لحين الاطلاع عليه.

ورد الدكتور علي عبدالعال متكلاماً: "لا يوجد ما يسمى تعليق، إما أن توافق أو تكَفّ القانون"، وتابع طنطاوي: "أنا كمواطن لي الحق في إعلام حر ومسئول حتى أستطيع محاسبته"، مطالبا بتأجيل مناقشة القانون للغد".

كذلك علي الجانب الأخر طالب النائب طلعت خليل، عضو مجلس النواب بعرض القانون قبل طرحه بالجلسة بوقت وَافِرُ على النواب، ولابد أن يكون لدى النائب وقت لقراءة المواد قبل مناقشتها.

ورد الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب بالتأكيد على أنه تم عرض مشروع القانون فِي غُضُون وقت طويل، وتم دراسته بِصُورَةِ جيد قبل فصل الهيئات الثلاثة في 3 قوانيين، وهناك مجلس نيابي لدولة كبرى، المناقشات تكون فيه باللجان والموافقة تكون للقاعة أو الجلسة العامة والقاعة بها 595 نائب من كل التوجهات موجودين وأعضاء المجلس يتميزون بالقدرة والخبرة.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل عبدالعال: "المجموعة الصحفية كانت تضغط عليا بشدة للانتهاء من قانون الصحافة، وقلت لاسامة هيكل إنه لابد من التأني في إصداره وحرية الإعلام حساسة ونحن حريصين على حرية الصحافة والإعلام والجميع حريص على خروج القانون، واللجنة ناقشته بِصُورَةِ جيد"، وعقب أسامة هيكل رئيس اللجنة بأن القانون تم دراسته ومراجعته والاستماع لكافة الجهات التي نص عليها الدستور، والتي لم ينص عليها، أن نقابة الصحفين أرسلت ملحقين، وتم آخذ كافة الآراء.

المصدر : الوطن