مواطنون يشكون من الحذف العشوائي على بطاقات التموين
مواطنون يشكون من الحذف العشوائي على بطاقات التموين

«كامل»: «هناك شكاوى عديدة والمديرية غير قادرة على تصحيح أي أخطاء»
اشتكى عدد كبير من المواطنين المقيدين بمنظومة الدعم التمويني من ظاهرة الحذف العشوائي للأفراد المقيدة على البطاقات التموينية، التي طالت قطاع كبير من المستحقين للدعم، دون أسباب واضحة بحسب تأكيداتهم.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل عمرو مدكور، مستشار وزير التموين لنظم المعلومات والتوثيق، إن عمليات الحذف تقتصر على حالات الوفاة فقط، بجانب الأسماء المكررة على أكثر من بطاقة تموينية نظرًا من أجل الفصل الاجتماعي، مضيفًا أن أسباب الحذف العشوائي ترجع للمنظومة القديمة لعدم اتباعها الأساليب الإلكترونية الحديثة.

وأضاف «مدكور»، في تصريحات لـ«الشروق»، أن الوزارة أرجعت ما يقارب الـ100 ألف فرد، تم حذفهم عشوائيا أَثْناء المنظومة القديمة، مؤكدًا أنه في حالة حذف أحد الأشخاص بالخطأ في المنظومة الجديدة يمكنه التقدم بطلب لمكتب التموين التابع له، والاستعلام عن الفرد المحذوف، ومن ثم إعادته كفرد من أفراد البطاقة التموينية.

من ناحيتة ، حَكَى فِي غُضُونٌ قليل السيد حماد، بالمعاش، لـ«الشروق»، إنه توجه إلى البدال التمويني لصرف مقرراته المدعمه في بداية الشهر الجاري، وفوجئ بحذف أحد أفراد أسرته من البطاقة، مضيفًا أن البقال أخبره بأنه لا يوجد أسباب واضحة وراء الحذف وطالبه بالتوجه إلى مكتب التموين لمعرفة الأسباب.

ورَسَّخَ مرعي حسين، موظف بالقطاع الخاص، أن بطاقته كانت تضم 6 أفراد إلا أنها تعرضت لحذف فردين دفعة واحدة، ما صُورَةِ أزمة نظرًا لنقص حصص السلع والأرز، التي اعتاد على صرفها من البدال التمويني، مشيرًا إلى أنه تردد على عدد من المكاتب التموينية لمعرفة أسباب الحذف ومحاولة إعادة المحذوفين ولكنه لم يصل إلى أي حلول.

في السياق ذاته، رَسَّخَ مدير تموين الجيزة هشام كامل، أن هناك شكاوى عديدة من قبل المواطنين بسبب ظاهرة الحذف العشوائي لجميع المكاتب التابعة للمديرية، موضحًا أن هناك بطاقات حذف منها فردين، ما دفعه للتقدم بمذكرات عديدة بشأن الحذف العشوائي.

وأضاف «كامل»، في تصريحات لـ«الشروق»، أنه من الأخطاء الشائعة أيضًا في حالة نقل بطاقة تموينية من محافظة لأخرى لا يستطيع المواطن الصرف، وتصبح بطاقته غير مفعلة على النظام الإلكتروني، مشيرًا إلى أن هناك حالات يتقدم فيها المواطن لاستخراج بطاقة بدل تالف ويفاجئ بالرد عليه برسالة تقول له أنه غير مستحق للدعم، في الوقت الذي تكون فيه المديرية غير قادرة على تصحيح أي أخطاء بـ«السيستم».

المصدر : بوابة الشروق