اخبار الفن ريما فرنجية هل تذكرنا بمجزرة إهدن؟
اخبار الفن ريما فرنجية هل تذكرنا بمجزرة إهدن؟

عاش لبنان عدداًمن الحروب والمجازر بين الشعب الواحد، بتآمر خارجي على وطننا. ومع الأيام حاولنا أن ننسى الكره الذي يسكننا تجاه الأديان الأخرى والطوائف والأحزاب السياسية الأخرى واستطعنا تجاوز كل الحقد كي يستمر لبنان بنهوضه وتطوّره.

السيدة ريما فرنجية، التي نحبها كثيراً ونحترمها، كتبت اليوم رسالة إلى رئيس تيار المردة سليمان بيك فرنجية، تقول له بأن الملاك جيهان لا تزال تراه من السماء حتى بعد مرور 40 سَنَة.

السيدة ريما فرنجية زوجة رئيس تيار المردة سليمان بيك فرنجية

وكتبت رسالة ذات تأثير كبير ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ فيها: الملاك الجميل جيهان، سيلمي (وهو اسم الدلع للبيك سليمان) يفتقدك كثيراً، ويفتقد ابتسامتك الجميلة، ويفتقدك عينيك الزرقاويين. انه يفتقد أن يمسك يديك ويأخذك معه في نزهة في إهدن، الآن وبعد 40 سَنَة كذلك علي الجانب الأخر تشاهدين من بعيد، فقد أصبح سيلمي رجلاً استثنائياً ممتلئاً بالحب، الكرم، الفكاهة، الصدق، الخير والكثر من الناس يعجبون به ويحترمونه.

رسالة ريما فرنجية إلى حبيب عمرها سليمان بيك، ذكّرتنا بمجزرة إهدن التي نفّدت في 13 يونيو – حزيران من العام 1987 وراح ضحيّتها 31 شخصاً من بينهم عائلة سليمان بيك، أي والده طوني فرنجية، والدته فيرا قرداحي، وشقيقته جيهان التي لم تكن تتعدى السنتين أنذاك.

مارون شاكر – بيروت

المصدر : وكالات