دعوات تطالب بنفي أديب إسرائيلي إلى غزة.. لهذا السبب
دعوات تطالب بنفي أديب إسرائيلي إلى غزة.. لهذا السبب

حَكَى فِي غُضُونٌ قليل الكاتب المسرحي والأديب الإسرائيلي الشهير يهوشع سوبول: لو كنت طفلاً فلسطينيًا من غزة لقمت بإرسال الطائرات الورقية المشتعلة لإحراق المستوطنات المحيطة.

وأضاف "سوبول" أن اليأس من تغيير الواقع أوف سايد لأطفال غزة بسبب ما يعانونه من أوضاع صعبة، وأنه لو كان هناك لفعل مثلهم دون تردد.

وقوبلت تصريحات "سوبول" بوابل من الانتقادات والشتائم على مواقع التواصل العبرية، بينما اتهمه بعضهم بالخيانة العظمى وأنه يتوجب إبعاده إلى غزة ليعيش الواقع على أصوله.

كان الشباب الفلسطينيون قد حولوا  الطائرات الورقية إلى أداة مقاومة تستنفر الاحتلال بعد ربط علبة معدنية داخلها قطعة قماش مغمّسة بالسولار في ذيل الطائرة، ثم إشعالها بالنار وتوجيهها بالخيوط إلى أراضٍ زراعية قريبة من مواقع عسكرية إسرائيلية.

ونجح الشبان مؤخرًا بإحراق آلاف الدونمات المزروعة للمستوطنين في مستوطنات "غلاف غزة" بواسطة تلك الطائرات ردًا على "مجازر" قوات الاحتلال بحق متظاهري مسيرة العودة الكبرى.

من جانبه علق المحلل الفلسطيني صاح النعامي علي تصريحات سوبول متكلاماًً: "شهادة لن يجرؤ عليها متصهينو العرب".

الفيديو:

المصدر : المصريون