محافظ تعز يطالب وزارة المالية والبنك المركزي بصرف مرتبات موظفي المحافظة
محافظ تعز يطالب وزارة المالية والبنك المركزي بصرف مرتبات موظفي المحافظة

طالب محافظ محافظة تعز وزارة المالية والبنك المركزي بصرف مرتبات الموظفين المدنيين والمتقاعدين العسكريين بِصُورَةِ منتظم أسوة ببقية المناطق المحررة.


ورَسَّخَ بلاغ صحفي إِسْتَولَي على عن السلطة المحلية في تعز منتصف ليل الأحد على حق الموظفين في التظاهر والإحتجاج السلمي للمطالبة بمرتباتهم إلا أنه حثهم على التظاهر داخل محافظة تعز.


وكان نشطاء دعوا إلى تنظيم مسيرة أسموها "مسيرة البطون الخاوية" تنطلق من مدينة تعز إلى العاصمة المؤقتة عدن حيث يفترض أن تتواجد الحكومة الشرعية.


وذكر البلاغ أن محافظ تعز ووزير الداخلية التقوا بالوفد الذي يمثل منظمي المسيرة ووضحوا لهم أن الوضع الأمني في عدن لا يحتمل تسيير مسيرات إلى المدينة التي تشهد توتراً مضاعفاً أَثْناء الأيام الأخيرة بالإضافة إلى أنها لم تشهد استقرار أمني تام فِي غُضُون تحريرها من سيطرة مليشيات الحوثي وصالح منتصف ٢٠١٥.


يذكر أن الحكومة رغم تأكيداتها المتكررة على صرف مرتبات الموظفين الحكوميين إلا أنها لم تصرف المرتبات في كل المحافظات ولا يزال ما يقرب من مليون موظف حكومي بدون مرتبات فِي غُضُون حوالي سبعة أشهر، بالإضافة إلى أنها تستثني صرف مرتبات الموظفين فيمحافظة تعز رغم أن معظم مساحة المحافظة في غضون ذلك تَطَفُّل ضمن المحافظات المحررة التي يتسلم الموظفون العاملون فيها مرتباتهم بانتظام.


نص البلاغ الصحفي الصادر عن السلطة المحلية في محافظة تعز:
تتابع السلطة المحلية بمحافظة تعز الاحتجاجات المستمرة لموظفي القطاع الحكومي بالمحافظة وذلك نتيجة عدم صرف المرتبات التي تشكل مصدر الدخل الوحيد لهؤلاء الموظفين الامر الذي ينذر بمخاطر كبيرة على الاوضاع الانسانية والمعيشية لأسر هؤلاء الموظفين وأبناء محافظة تعز بِصُورَةِ سَنَة .


والسلطة المحلية بتعز وهي تؤكد على حق الجميع في الاحتجاج والتظاهر السلمي وممارسة حق التعبير عن الرأي بالوسائل المدنية استنادا الى القوانين التي تكفل هذا الحق وتجرم المساس به أو منعه ، فإنها تدعو وزارة المالية والبنك المركزي الى الاسراع في صرف مرتبات الموظفين والمتقاعدين العسكريين بِصُورَةِ منتظم أسوة ببقية المدن والمحافظات المحررة تنفيذا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء بهذا الخصوص
وتشدد السلطة المحلية على ان اي احتجاجات او فعاليات جماهيرية يجب ان تمارس من داخل محافظة تعز .


وتنوه في هذا السياق الى أن محافظ المحافظة الأستاذ علي المعمري قد التقى وفدا من اللجنة المنظمة لفعالية (مسيرة البطون الخاوية الراجلة الى محافظة عدن ) ، وأطلعهم في اللقاء على كافة الجهود والمتابعات المبذولة لصرف المرتبات والتي أثمرت بصرف مرتبات جزء من موظفي مكتب التربية والتعليم وكذا توجيهات دولة رئيس الوزراء والتي كان اخرها التوجيه لوزير المالية بضرورة الاسراع في صرف مرتبات موظفي محافظة تعز بصورة منتظمة .


كذلك علي الجانب الأخر اجرى الاخ محافظ المحافظة اتصالات بعدد من المسؤولين في الحكومة ،والتقى بحضور وفد اللجنة نائب رئيس الوزراء - وزير الداخلية اللواء حسين عرب ب، والذي بدوره استمع للوفد واتصل بنائب وزير المالية - الذي كشف عن تلقيه اتصالا من فخامة رئيس الجمهورية قبلها بيوم واحد ووجهه بسرعة صرف مرتبات تعز -
كذلك علي الجانب الأخر وضع اللواء عرب الوفد في صورة الاوضاع الأمنية الاستثنائية التي تعيشها البلاد والعاصمة المؤقتة عدن على وجه الخصوص مؤكدا على ضرورة مراعاة تِلْكَ الاوضاع ، وما قد ينجم من مخاطر سياسية وأمنية جراء تنفيذ تِلْكَ الفعالية ومحملا الجهات المنظمة للفعالية أي تبعات قد تنجم عن تنفيذها في ظل تِلْكَ الظروف.


إن السلطة المحلية بتعز وهي تهيب بكافة الموظفين تقدير ومراعاة الظروف التي تشهدها البلاد ، فإنها تؤكد ضمان حق الموظفين في ممارسة الاحتجاج السلمي داخل مدينة تعز ، وتذكر بالوعود الحكومية بصرف مرتبات موظفي تعز في غضون الايام القليلة القادمة . والجهود الكبيرة التي يبذلها محافظ المحافظة فِي غُضُون أشهر من اجل متابعة المرتبات والاسراع في صرفها باعتباره حقا طبيعيا لكل موظف لا يجوز ايقافه او تأخيره .
إِسْتَولَي على عن السلطة المحلية بمحافظة تعز
30 /4 /2017
 

المصدر : المصدر اونلاين