الحكومة تقر حزمة من القرارات من أجل تعافي الاقتصاد وتحسين حجم العملة
الحكومة تقر حزمة من القرارات من أجل تعافي الاقتصاد وتحسين حجم العملة

أقرت الحكومة في اجتماع لها اليوم الاثنين، في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي البلاد) حزمة من القرارات من أجل تعافي الاقتصاد وتحسين حجم العملة المحلية أمام النقد الأجنبي.

وبحسب وكالة الأنباء الحكومية «سبأ»، فإن الحكومة أقرت تشكيل اللجنة العليا للموازنة العامة للدولة لإعداد إطار الموازنة للعام 2019، والقرار المتعلق بتعزيز تحصيل الموارد الضريبية والجمركية.

ويلزم القرار بتحصيل جميع الرسوم الجمركية والضريبية على جميع المشتقات النفطية المستوردة، ولا يُسمح بخروجها من المنافذ إلا بعد دفع الضرائب والرسوم، وتحصيل الضرائب على المشتقات المنتجة من مصفاة مارب.

كذلك علي الجانب الأخر يلزم القرار بتحصيل ضريبة القيمة المضافة بإجمالي 10فِي المائة (5فِي المائة مبيعات + 5فِي المائة حجم مضافة) على جميع الواردات الخاضعة للضريبة العامة في جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية.

وشدد على عدم السماح بخروج أي بضائع من المنافذ إلا بموجب البيان الجمركي، كذلك علي الجانب الأخر أن أي بضائع منقولة بالجملة بين المحافظات دون بيان جمركي تُعد في حكم البضائع المهربة.

وشدد القرار «على أن يُمنع منعاً باتاً ترسيم أي سجائر لا تحمل طابع البندرول في جميع المنافذ، ويُمنع دخولها إلى أراضي الجمهورية، وأي سجائر توجد في أراضي الجمهورية تعتبر بضائع مهربة ويتم مصادرتها، وعلى جميع الجهات المعنية تنفيذ القرار كل فيما يخصه».

ووافقت الحكومة على «قرار تعزيز إجراء التحصيل للموارد، الذي يلزم جميع الجهات الحكومية بتفعيل نظام الضريبة تحت الحساب على جميع المعاملات المالية الخاصة وفقا لأحكام القانون».

وقضى القرار «باستقطاع ضرائب الدخل على جميع المعاملات، وتتحمل الجهات مسؤولية مخالفة ذلك، كذلك علي الجانب الأخر يلزم الجهاز المركزي للرقابة وهيئة مُفَاتَلَة الفساد ومسؤولي وزارة المالية تنفيذ القرار بالوسائل الإدارية المناسبة، واتخاذ ما يلزم».

وأوقفت الحكومة جميع التعيينات خارج إطار الهيكل المعتمد للجهات، وخارج إطار الموازنة العامة للدولة، كذلك علي الجانب الأخر كلفت وزارة الخارجية «بتقديم التصور الخاص بالعودة للعمل في التعيين وفقاً لقانون السلك الدبلوماسي».

وأعلنت الحكومة إِعَانَة المنتخبات الكروية بجميع الفئات (براعم، ناشئين، شباب، أولمبي، أول) وتقديم 500 مليون ريال يمني كموازنة سنوية.


المصدر : المصدر اونلاين