تقرير حقوقي: رصد 181 انتهاكا طالت مدنيين بمدينة تعز  أَثْناء أغسطس الماضي
تقرير حقوقي: رصد 181 انتهاكا طالت مدنيين بمدينة تعز أَثْناء أغسطس الماضي

حَكَى فِي غُضُونٌ قليل مركز المعلومات والـتأهيل لحقوق الانسان أنه وثق 181 انتهاكا طالت مدنيين أَثْناء شهر أغسطس الماضي, مسجلا بذلك ارتفاعا ملحوظا في عدد تلك الانتهاكات بسبب الاشتباكات التي حدثت بين مسلحين خارج إطار الدولة في مناطق اهلة بالسكان زادت من اعداد المتضررين من المدنيين جراءها.

وذكر المركز، وهو منظمة مجتمع مدني غير حكومية مقرها الرئيسي في تعز، أَثْناء تقرير حديث ، إنه رصد مصرع الثالثة والاربعون مدنيا بينهم 4 أطفال وامرأتين, تسببت مليشيا الحوثي بمقتل 3 مدنيين منهم بالقنص المباشر, ومدني اخر بعبوة ناسفة, وقتلت امرأة بقذائف الكاتيوشا وغيرها , وقتل مدنيين اخرين جراء اِنْبِجَاس الألغام التي زرعتها المليشيا.

فيما قتل 23 مدنيا برصاص مباشر لمسلحين خارج إطار الدولة وقتل 5 آخرين برصاص راجع , وقتل 4 مدنيين بعبوة ناسفة زرعها مجهولون, كذلك علي الجانب الأخر قتل طفلين دهسا بطقم تابع لمسلحين خارج إطار الدولة, وقتل طفلين أخرين في جرائم جنائية .

كذلك علي الجانب الأخر وثق الفريق الميداني للمركز إصابة 94 مدنيا بينهم 9 اطفال و5 نساء تسببت قذائف مليشيا الحوثي بإصابة 7 مدنيين, وأصيب 4 أخرين نتيجة إنفجار ألغام أرضية زرعتها المليشيا , وأصيب 14 مدنيا برصاص قناصين يتبعون المليشيا الانقلابية.

وبحسب المركز أصيب 45 مدنيا برصاص لمسلحين خارج إطار الدولة أثناء اشتباكات دارت بينهم ,كذلك علي الجانب الأخر أصيب 6 مدنيين برصاص قناصين مسلحين , وأصيب 4 مدنيين آخرين برصاص مجهولين, فيما اصيب 13 مدنيا جراء اِنْبِجَاس عبوة ناسفة ، واصيب مدني واحد برصاص مسلحين قبليين.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل مركز المعلومات في بيانه الصحفي اليوم انه وثق 18 حالة اختطاف حيث توفي المختطف إبراهيم الصلاحي جراء اخفاءه قسريا وتعذيبه من قبل مليشيات الحوثي, كذلك علي الجانب الأخر ثْبَتَ المختطف والمخفي قسريا الناشط في المجال الانساني هيكل عصيوران بعد قيام مجهولين بوضعه في كيس ورميه في وادي المعسل وهو في حالة مزرية جراء التعذيب الذي تعرض له من قبلهم.

ووثق الفريق الميداني اختطاف 13 جنديا أثناء تواجدهم في أماكن عامة بِصُورَةِ مدني من قبل مسلحين خارج إطار الدولة بالاضافة إلى مدني آخر, كذلك علي الجانب الأخر اختطف مسلحون مجهولون علي الريمي امام مسجد وسط المدينة وجنديا اخرا.

ورصد المركز 22 حالة تضرر لممتلكات عامة وخاصة منها 5 ممتلكات عامة بينها مسجد ومدرسة قصفتها مليشيا الحوثي الانقلابية, و17ممتلكا خاصا بينها منازل ومركبات ومحلات تجارية.

وتناول تقرير مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان الوضع الصحي المتردي بتعز في ظل قصف المليشيا لمستشفى الثورة وتعرض مستشفى الجمهوري للحصار والقصف جراء اشتباكات الجماعات المسلحة المتناحرة التي أصبحت خارج إطار الدولة, بالاضافة إلى عجز المستشفيات وتردي الأجهزة الطبية نتيجة الحصار وارتفاع الأسعار وتدهور الوضع الاقتصادي في البلاد.

كذلك علي الجانب الأخر تناول التقرير انتشار الأمراض الوبائية كالكوليرا وحمى الضنك والدفتيريا والتهاب السحايا والتي تهدد بوقوع كارثة صحية تهدد حياة السكان.

وطالب المركز السلطة المحلية في المحافظة بضرورة إخلاء المدينة من الثكنات العسكرية وتسهيل عمل الأجهزة الأمنية وتفعيل مهامها من أجل تطبيع الحياة داخل المدينة , وحماية المدنيين من أي عبث يمكن أن يحدث نتيجة انتشار المسلحين

المصدر : الصحوة نت