جريمة جديدة تهز الشارع اليمني.. الحوثيون يعذبون مختطفاً حرقاً ويرمونه في شارع بذمار
جريمة جديدة تهز الشارع اليمني.. الحوثيون يعذبون مختطفاً حرقاً ويرمونه في شارع بذمار

بعد أكثر من سَنَة على اعتقاله واخفائه قسرياً، اقدمت ميليشيا الحوثيين على رمي احد المختطفين، في احد شوارع مدينة ذمار جنوب العاصمة اليمنية صنعاء، وهو محترقاً الجانب العلوي من الجسم.

 

وكَشَفْتِ في غضون ذلك صوراً نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مختطف يدعى "الدكتور منير محمد قايد الشرقي"، وينتمي قرية محجره بمديرية وصاب محافظة ذمار، وجسده العلوي محترقاً.

 

ولم يعرف ما ان كان جسده السفلي ايضاً محترقاً، لان الصور لم تثْبَتَ اي ذلك.

 

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل ناشطون لـ"المصدر أونلاين"،  إن الشرقي اختطف قبل أكثر من سَنَة، واخفي قسرياً من قبل الحوثين، قبل ان تقوم الميليشيا برميه في احد شوارع مدينة ذمار، وهو في حالة سيئة.

 

واضافوا ان الدكتور "الشرفي"، هو خطيب مسجد وناشط في حزب الاصلاح بذمار.

 

ودعا ناشطون المنظمات الدولية إلى التحرك العاجل لوقف انتهاكات الحوثيين ضد المدنيين، مستغربين تجاهلهم لمثل تِلْكَ الاعمال التي وصفوها بـ"الاجرامية".

 

وحاول "المصدر أونلاين" التواصل مع شقيق المختطف المصاب، لكنه اعتذر عن الحديث.

 

 

المصدر : المصدر اونلاين