الصحة العالمية: الأوبئة مصدر تهديد لملايين السكان في صنعاء
الصحة العالمية: الأوبئة مصدر تهديد لملايين السكان في صنعاء

حَكَت فِي غُضُونٌ قليل منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، إن الأوبئة تمثل مصدر تهديد لحياة الملايين من السكان في صنعاء.

 

ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ ذلك على لسان ممثل الصحة العالمية في صنعاء، نيفيو زاغاريا، في تصريح له، في سياق تقرير نشرته المنظمة على موقعها الرسمي.

 

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل التقرير إن «تفشي الأمراض المعدية، يعد مصدر قلق على الصحة العامة، ويشكل خطراً يحدق بالسكان في صنعاء، خصوصاً الأطفال».

 

وأضاف التقرير: «تحت وطأة الصراع المسلح وانهيار النظام الصحي، تعمل منظمة الصحة والسلطات، مع الشركاء المحليين والدوليين، على توسيع نطاق استجابتها من أَثْناء إنشاء فرق استجابة سريعة لمكافحة الأوبئة».

 

ومضى التقرير بالقول: «دعمت المنظمة إنشاء فرق استجابة سريعة على مستوى المحافظات سَنَة 2016، وبحلول 2017 ارتفع عدد الفرق إلى 331 فريقا يتألف كل فريق من 695 عاملا صحيا».

 

ونقل التقرير عن ممثل المنظمة، نيفيو زاغاريا، قوله «يسعى العاملون الصحيون إلى توفير المساعدة للمجتمعات الأكثر تضرراً عن طريق جَمِيعَ الأجراءات الحماية المبكرة ضد الأمراض بالغة الشدة القصوي العدوى».

 

وأضاف زاغاريا أنه «مع انتشار الأوبئة التي تمثل مصدر تهديد لحياة الملايين من السكان في صنعاء، تعتمد الاستجابة الفعالة بِصُورَةِ كبير على السرعة في عملية الترصد الوبائي».

 

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل إن «الكشف المبكر يؤدي إلى التدخل في الوقت المناسب، وبالتالي إنقاذ حياة الناس».

 

المصدر : المصدر اونلاين