حريق يلتهم أكبر مخزن لصناديق الاقتراع قبل إعادة الفرز ببغداد
حريق يلتهم أكبر مخزن لصناديق الاقتراع قبل إعادة الفرز ببغداد

اندلع حريق ضخم، الأحد، في أكبر مخازن صناديق الاقتراع وسط بغداد، وذلك قبل البدء في إعادة الفرز اليدوي للأصوات في الانتخابات العراقية الأخيرة، وهو ما أسفر عن احتراق كافة الصناديق.
ولم تكشف النقاب عن السلطات أسباب اندلاع الحريق، لكن توقيت الحريق ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ بعد قرار البرلمان إعادة العد والفرز لأكثر من 10 ملايين صوت بِصُورَةِ يدوي، إثر ادعاءات وقوع انتهاكات أَثْناء الانتخابات التشريعية التي حَدَثْتِ في 12 مايو الماضي، وفاز فيها بِصُورَةِ مفاجئ تحالف “سائرون” الذي يقوده رجل الدين مقتدى الصدر المعارض لتدخلات الحكومة الإيرانية.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل وزارة الداخلية إن الحريق التهم المخزن الضخم التابع لمفوضية الانتخابات قرب منطقة الرصافة، مؤكدة أن الصناديق احترقت بالكامل.

ونقلت قناة السومرية العراقية عن نائب رئيس اللجنة الأمنية في بغداد قوله إن “تِلْكَ المخازن قامت بتأجيرها المفوضية من وزارة التجارة لوضع صناديق الاقتراع داخلها”.

وأضاف أن “المخازن كانت تخضع للحراسة المشددة”.

وجاءت كتلة الصدر في مقدمة المتوجين بالانتخابات، تلتها قائمة “الفتح” التي يرأسها هادي العامري والمدعومة من الحشد الشعبي، ثم كتلة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، فيما مني رئيس الوزراء السابق، المدعوم من طهران، نوري المالكي بخسارة كبيرة.

سكاي نيوز عربية

المصدر : النيلين