حصرياً ترمب للملك سلمان: قمت بعمل عظيم
حصرياً ترمب للملك سلمان: قمت بعمل عظيم

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أمس الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، متكلاماً «أشكر الملك سلمان لقيامه بعمل عظيم ومميز في مُفَاتَلَة الإرهاب ومحاربة تمويله».

ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ ذلك في خطاب ألقاه بمدينة سنسيناتي بولاية أوهايو، حول البنية التحتية في سياق حديثه عن الاستثمار في السعودية وعن رحلته الأخيرة للرياض، حسبما أعلنت قناة العربية أمس.

وأَثْناء الخطاب أشاد ترمب بموقف الملك سلمان في محاربة الإرهاب، وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل «إن ما سيقوم به الملك سلمان سيؤدي إلى وقف تمويل الجماعات المتطرفة».
وتابع «قمة الرياض أتاحت فرصة لعمل تاريخي مع السعودية و50 دولة لمحاربة الإرهاب وهزيمته».

وبشأن هجمات طهران علق ترمب متكلاماً إن الداعمين للإرهاب يقعون في شر أعمالهم.

وأعرب ترمب عن الحاجة إلى الوحدة في المنطقة لمحاربة الفكر المتطرف وتمويل الإرهاب، وعن أهمية أن يكون الخليج متحدا من أجل السلام والأمن في المنطقة.

وكان البيت الأبيض حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً أمس أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أجرى اتصالا هاتفيا بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وعرض عليه التوسط للمساعدة في تسوية الخلافات بين قطر وعدة دول عربية.

وأضاف البيت الأبيض أن ترمب عرض كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا الدعوة إلى عقد لقاء في واشنطن لهذا الغرض إذا دعت الضرورة.

وذكر البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي رَسَّخَ على ضرورة تعاون كل الدول في المنطقة مع بعضها من أجل منع تمويل المنظمات الإرهابية.

وكانت السعودية والبحرين والإمارات ومصر واليمن وموريتانيا قد أعلنت عن قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، متهمة إياها بدعم «الإرهاب».

غير أن قطر نفت هذا الاتهام.

يشار إلى أن ترمب كان قد اتخذ في الأزمة الدبلوماسية جانب السعودية وعزا عزلة قطر إلى زيارته في الشرق الأوسط، حيث حَكَى فِي غُضُونٌ قليل إنه كان قد طالب بتحرك حاسم ضد الإرهاب المدعوم من دول عربية.
يشار إلى أن قطر بها أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في المنطقة.

أبرز تصريحات ترمب
• الملك سلمان قام بعمل عظيم ومميز في مُفَاتَلَة الإرهاب.

• ما سيقوم به الملك سلمان سيؤدي لوقف تمويل الجماعات المتطرفة.

• قمة الرياض أتاحت فرصة لعمل تاريخي لهزيمة الإرهاب.

• هجمات طهران: الداعمون للإرهاب يقعون في شر أعمالهم.


المصدر : مكه