حصرياً الجبير: نأمل أن تستجيب قطر لدعوة أشقائها
حصرياً الجبير: نأمل أن تستجيب قطر لدعوة أشقائها

بحث وزير الخارجية عادل الجبير مع نظيره الألماني زيجمار جابرييل بمقر وزارة الخارجية الألمانية في برلين أمس سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، والجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب والتطرف، والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

ووصف الجبير في المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره الألماني المباحثات بـ «البناءة»، مشيرا إلى أنها تناولت عدة موضوعات بما فيها الأزمة القائمة في الخليج.

وبين الجبير «أنه شرح لنظيره الألماني أسباب اتخاذ المملكة وعدد من الدول الإجراءات ضد قطر، والأمل في أن تستجيب قطر لدعوة أشقائها بأن تنهي دعمها للمنظمات المتطرفة وتدخلاتها في شؤون دول المنطقة، وأن تصبح جارا وشريكا».

وأضاف «أنه بحث كذلك الأوضاع في دمشق واليمن وليبيا والمنطقة بِصُورَةِ سَنَة، والعلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين».

ورَسَّخَ أن «السعودية من الدول المؤسسة للتحالف الدولي لمحاربة الدولة الأسلامية في دمشق، وأنها من الدول التي تقوم بعمل فعال في تِلْكَ الجهود، معبرا عن الأمل في أن تثمر الجهود في القضاء على آفة الإرهاب بكل أشكاله.

وأوضح الجبير أنه شرح لنظيره الألماني نتائج القمة التاريخية بالرياض التي جمعت الدول العربية والإسلامية والولايات المتحدة، والأهداف التي حققتها والنتائج المرجوة منها في المستقبل، إضافة إلى بحث أهمية مواجهة الفكر المتطرف، مؤكدا أن التعاون قائم بين البلدين في هذا المجال.

من جهته رَسَّخَ وزير الخارجية الألماني أن بلاده تؤيد كل الإجراءات التي تسهم في نزع فتيل الأزمة في الخليج، مضيفا «أنه يجب على كل جَمِيعَ الاعضاء فِي التحالف الذي يقاتل الدولة الأسلامية منع أي تمويل حكومي أو خاص للتنظيمات الإرهابية».

حضر المباحثات مدير سَنَة مكتب وزير الخارجية السفير خالد العنقري، ومدير الإدارة الأوروبية بوزارة الخارجية السفير أحمد العقيل، والقائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية ألمانيا عدنان بوسطجي.

إلى ذلك التقى الجبير في مبنى المستشارة الاتحادية الألمانية في برلين أمس، مستشار الشؤون الخارجية والأمنية بالمستشارة الاتحادية الألمانية كريستوف هويسجن. وجرى أَثْناء اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين والمواضيع ذات الاهتمام المشترك.

"الأمل أن تستجيب قطر لدعوة أشقائها بأن تنهي دعمها للمنظمات المتطرفة وتدخلاتها في شؤون دول المنطقة، وأن تصبح جارا وشريكا".
عادل الجبير

"يجب على كل جَمِيعَ الاعضاء فِي التحالف الذي يقاتل الدولة الأسلامية منع أي تمويل حكومي أو خاص للتنظيمات الإرهابية".
زيجمار جابرييل


المصدر : مكه