طهران تكشف النقاب عن استعدادها لفك الحصار عن قطر
طهران تكشف النقاب عن استعدادها لفك الحصار عن قطر

صحيفة البيان – طهران :

بالتزامن مع فرض عدد من دول مجلس التعاون حصاراً جوياً وبرياً وبحرياً على قطر، أعربت طهران عن تدشين اجوائها الجوية للطائرات القطرية، مؤكدة في الوقت ذاته استعدادها لتزويد الدوحة بما تحتاجه من السلع الغذائية بِصُورَةِ يومي.

في هذا الصدد، حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً رئيس النقابة الوطنية للمحاصيل الزراعية في طهران رضا نوراني عن استعداد 3 موانئ ايرانية لتصدير المواد الغذائية والمحاصيل الزراعية والفواكة الى قطر اعتبارا من الاسبوع القادم.
وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل رضا نوراني، لوكالة فارس، في معرض تعليقه على العقوبات التي فرضتها البلدان العربية على قطر ومنها حظر المواد الغذائية، ان الحدود البرية الوحيدة لقطر هي مع السعودية الا ان طهران تعتبر الاقرب بحريا لهذا البلد وتستطيع شحن المواد الغذائية لهذا البلد في غضون 12 ساعة

وأضاف المسؤول الايراني “إن الطريق البري الوحيد مع قطر هو عن طريق السعودية، وبعد العقوبات السعودية عليها، فإن الدولة الأقرب لقطر هي الحكومة الإيرانية والتي تستطيع إيصال المواد الغذائية إليها عبر البحر بمدة لا تتجاوز الـ12 ساعة فقط”. وأضاف “هناك إمكانية لإرسال المواد الغذائية عبر عدة موانئ منها ميناء بوشهر وميناء بندر عباس”، مشيرا الى انه بالامكان الاستفادة من شركة والفجر الايرانية للملاحة في شحن المواد الغذائية عبر موانئ بوشهر وبندر عباس وبندر لنكه الى هذا البلد.

ولفت نوراني الى ان قطر تستورد نحو 4 الى 5 مليارات دولار من مختلف انواع المواد الغذائية من السعودية ومصر والامارات لكن الحظر الذي فرضته تِلْكَ البلدان بسبب شدة الأحتقان والغَضَب في العلاقات مماأسفر عن حَمْلَة الناس على مراكز التسوق.

وأشار المسؤول الايراني الى ان بلاده تصدر يوميا 40 الى 50 حاوية من الفواكة والخضرواتالى الدول المطلة على الخليج الفارسي لاسيما الامارات، مؤكدا أن طهران قادرة بعد اجراءمجموعة من أمور التوسعة والتطوير تزويد الدوحة بما تحتاج من السلع الغذائية لاسيما الخضار والفواكة، مبينا ان طهران تعد ضمن الدول الـ 7 الاولى في دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ في مجال منتجات البستنة.

طهران تفتح أجوائها للطيران القطري

وفيما يتعلق بالرحلات الجوية بعد الحصار الذي فرضته السعودية والامارات على حركة الطيران من والى الدوحة، أكدت مؤسسة الطيران الإيرانية أن رحلات الطيران القطري، ستمر من الأجواء الإيرانية بدءا من اليوم، وذلك بعد إغلاق الأجواء السعودية والبحرينية أمامها.

وأضافت المؤسسة الايرانية أن جَوّ طهران تشهد يومياً عبور 955 طائرة، ومع فرض الحصار على قطر يتوقع إضافة 200 رحلة للخطوط الجوية القطرية، الأمر الذي سيرفع من دخل الحكومة الإيرانية عبر مرور الطائرات في أجوائها، مشيرا الى أن الطريق الوحيد أمام طائرات الخطوط القطرية هي سماء الحكومة الإيرانية بعد قرار السعودية والإمارات والبحرين غلق المجال الجوي أمامها.

ولفت مسؤول في مؤسسة الطيران الايرانية إلى أن المسار السابق لطائرات قطر المتجهة لأفريقيا كان يمر بالسعودية ثم مصر لكن إغلاق المجال أمامها خلق مسارا جديدا وهو الحكومة الإيرانية ثم العراق ثم الأردن باتجاه شمال إفريقيا، وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل إن المسار السابق لرحلات وسط أوروبا وشمالها ومنطقة الأطلسي كانت تمر بالبحرين ثم الكويت ثم العراق فتركيا وصولا إلى أوروبا لكن مع الحصار أجبر الطيران القطري على العبور من الحكومة الإيرانية مباشرة إلى انقرة.

وفي هذا السياق رصد أحد المواقع المتخصصة في مجال تتبع حركة الطيران حول دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ، صعوبات الطيران القطري بعد الحصار الذي فرضته السعودية والامارات بمنع عبور طيرانها للأجواء الخاصة بها وهو ما يستدعى زيادة التكلفة الخاصة بالرحلة لأكثر من الضعف حيث ليس أمامها أي منفذ سوى المجال الجوي الإيراني.

وكانت كل من السعودية والإمارات والبحرين أعلنت اغلاق كافة المنافذ البحرية والجوية أمام الحركة القادمة والمغادرة إلى قطر، حيث أعلنت الخطوط الجوية السعودية إيقاف جميع رحلاتها إلى قطر، فيما حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً الطيران المدني السعودي عن منعه جميع الطائرات القطرية من الهبوط في مطاراته.

كذلك علي الجانب الأخر أعلنت العربية للطيران ومصر للطيران، طيران السعودية كبريات شركات الطيران الاماراتية (طيران الاتحاد،فلاي دبي،الامارات) ايقاف جميع رحلاتها من والى قطر، ويستقبل مطار الدوحة 37.3 مليون مسافر سَنَة 2016، بزيادة نحو 7 ملايين مسافر عن سَنَة 2015، حيث يَسْتَضِيفُ المطار 19 رحلة يوميا من مطار دبي الدولي، و6 من مطار أبوظبي، ومثلها من مطار الكويت، و5 من المنامة، و3-5 من جدة و4 من الرياض

المصدر : شهارة نت