كومي: ترامب يكذب.. وتِلْكَ حقيقة التدخلات الروسية
كومي: ترامب يكذب.. وتِلْكَ حقيقة التدخلات الروسية

اتهم جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي المعزول، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالكذب؛ وذلك أَثْناء الإدلاء بشهادته أمام لجنة شؤون المخابرات بمجلس الشيوخ الأمريكي حول في غضون ذلك تَطَفُّل روسيا في الانتخابات الرئاسية.
وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل جيمس كومي: “إن مزاعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي كان يعيش حالة فوضى وسوء إدارة، هي مجرد أكاذيب وتافهة وقبيحة”.
وأضاف: “لا أعتقد أنني من أقرر ما إذا كانت المحادثة التي أجريتها مع الرئيس كانت مسعى منه لعرقلة (التحقيق). ولكنني اعتبرتها أمرًا مزعجًا ومقلقًا للغاية”.
وتابع: “أثناء تناولي العشاء مع الرئيس ترامب علمت أنه يسعى إلى بناء علاقة صلبة مع مكتب التحقيقات الفيدرالية؛ لذلك طلب مني البقاء في منصبي في تاريخ السابع والعشرين من يناير للعام الجاري”.
ورَسَّخَ أنه قبل يومين من إقالته “همس الرئيس في أذني قائلًا: أنا في غاية السعادة للعمل معك”، مشيرًا إلى أنه احتفظ بسجلات لترامب؛ لأنه اعتقد بأنه يكذب، وسيأتي اليوم الذي يحتاج فيه إلى تسجيل ما للدفاع عن نفسه.
وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل كومي إن مكتب التحقيقات الفيدرالية تنبه إلى أمر التدخل الروسي أواخر صيف سَنَة 2015، وعندما سأله القاضي: “هل طلب منك أحدهم التوقف عن التحقيق في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية”؟ أجاب: “لا”.
وأشار خبراء في القانون إلى إن شهادة كومي قد تعزز فرص أي مساءلة في الكونجرس لعزل ترامب من السلطة بتهمة عرقلة العدالة بحسب صحيفة حصري.

المصدر : مزمز