الصحافة العالمية: السعودية تشترط “تعديل قطر لمسارها”
الصحافة العالمية: السعودية تشترط “تعديل قطر لمسارها”

واصلت كبريات الصحف الغريبة في تناول الأزمة الخليجية وتداعياتها المستمرة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وأبرزت عناوين الصحافة اليوم اليوم، إصرار السعودية على إلتزام قطر بالتوقف عن رعاية الإرهاب وتعديل مسارها، وذلك قبل الشروع في أي تحركات لانهاء الأزمة.
وتحت عنوان إلتزام قطر بإيقاف تمويل الإرهاب كتبت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية “إن السعودية اشترطت للتهدئة التزاماً قطرياً كاملاً بوقف علاقتها بطهران وطرد جَمِيعَ الاعضاء فِي جماعة الإخوان وحماس من الدوحة، كذلك علي الجانب الأخر تضمنت المطالب إيقاف التحريض الذي تمارسه قناة الجزيرة، وعدم تمويل الجماعات الإرهابية، استفضالاًً عن عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.
كذلك علي الجانب الأخر أشارت إلى الموقف الإماراتي الذي لايرى أي أسس يمكن التفاوض بشأنها مع قطر.
وأبرزت “نيويورك تايمز”: دعوة ترامب للوساطة. وتناولت عرض الرئيس الأمريكي للتوسط لحل الخلاف. كذلك علي الجانب الأخر تطرقت الصحيفة إلى العملية الإرهابية بطهران، وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل “إن راعي الإرهاب لابد أن يتذوق من ذات الكأس”.
أما “وكالة بلومبرج”: فتنازلت الموقف الروسي من الأزمة الخليجية تحت عنوان “الروس يفضلون التفاوض”. وكتبت تقول إن الموقف الروسي، ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ وسطيا، مشيرة إلى دعوة وزير الخارجية سيرجي لافروف إلى أهمية التفاوض، والبحث عن حل لمواجهة الإرهاب. واستبعدت في غضون ذلك تَطَفُّل النظام لطلب الوساطة، مشيرة إلى حساسية موقفه لدعمه المستمر لإيران وحرصه في ذات الوقت على توسيع قاعدة علاقاته مع دول الخليج الأخرى خاصة السعودية في ظل التنسيق الكبير بشأن ملف النفط.
وكالة رويترز توقفت عند تأكيد “ترامب” أن دعوته لوحدة الخليج، لا تعني أن يكون ذلك على حساب السعي إلى هزيمة الإرهاب والتطرف، ونوّهت الوكالة بتصريحات وزير الخارجية عادل الجبير التي رأى فيها إمكانية حل الخلاف داخل البيت الخليجي، وتأكيده على أن قطر تعلم المطلوب منها حتى يمكن التحرك بحسب صحيفة عين اليوم.

المصدر : مزمز