في إسرائيل.. احتفالات على شرف رئيس وزراء إثيوبيا
في إسرائيل.. احتفالات على شرف رئيس وزراء إثيوبيا

ديسالينه لصحيفة عبرية: أديس أبابا ملزمة بتوطيد العلاقات مع تل أبيب

في لقاء خاص أجرته معه صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية، حَكَى فِي غُضُونٌ قليل هايله مريم ديسالينه -رئيس الوزراء الإثيوبي- إن بلاده ملزمة بتوطيد العلاقات مع إسرائيل، مضيفا أن"أديس أبابا تريد المزيد من الاستثمارات الإسرائيلية، خاصة فيما يتعلق بالزراعة".

وأشارت الصحيفة إلى أن "ديسالينه ختم أمس زيارة لتل أبيب؛ مترأسا وفدا رفيع المستوى يضم 12 وزيرا من وزراء حكومته"،ونقلت عنه قوله "قمت بزيارة رائعة لإسرائيل، لقد تحدثنا مع مسؤولي الأخيرة عن يهود إثيوبيا، الذين أرى فيهم جسرا بين أديس أبابا وتل أبيب، شاهدت بأم عيني هؤلاء اليهود فعالين ونشطين جدا في إسرائيل، إنهم يعملون بكل جهدهم لدفع الصلة بينهم وبين وطنهم التاريخي وهذا أحد الملفات التي طرحتها في لقاءاتي هنا".

paul-23

وأضاف "إنني أرى في زيارتي لإسرائيل، دافعا لتطوير الأعمال التجارية بن أديس أبابا وتل أبيب، تحدثت مع المنظومة التجارية في إسرائيل؛ قلت لهم أننا نريد أن نرى المزيد من الاستثمارات في إثيوبيا، خاصة في مجال التكتولوجيا الزراعية المتطورة، نحن معنيون بتطوير التكتنولوجيا فيما يتعلق بزراعة البن".

واستكمل "إثيوبيا هي مصدر البن في دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ، ونحن نعلم أنه بواسطة إدخال التكنولوجيا الحديثة يمكننا زيادة الإنتاج أضعاف وأضعاف".

ولفتت الصحيفة العبرية إلى أنه "أَثْناء زيارة الوفد الإثيوبي لمدينة (نتانيا) الإسرائيلية، كان هناك الْكَثِيرُونَ من السفراء ورجال الأعمال، من بينهم سفراء مصر ورواندا وزامبيا، كذلك علي الجانب الأخر حضر مسؤولون بارزون في مجالات الزراعة والبنى التحتية".

Ethiopian_Street_Scene_(5065034039)

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل إن "مدرسة إدارة الأعمال التابعة لأكاديمية (نتانيا) التعليمية الإسرائيلية وعميدها الدكتور جادي رابيد يتعاونون مع مكتب التجارة الإسرائيلي من أجل تقريب الصلات الأكاديمية والاقتصادية مع دول متعددة في إفريقيا".

ولفتت إلى أنه "استنادا إلى ما سبق أقيم في الأكاديمية التعليمية مهرجان احتفالي على شرف رئيس وزراء إثيوبيا، وشاركت به حاشية رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ورئيس مكتب التجارة نيسو بتسلئيل، ومدير سَنَة المكتب الدكتور فينتر ايالا، ومسؤولي وزارة الخارجية الإسرائيلي وعدد كبير من الهيئات الاقتصادية".

merkato

وختمت "العلاقات بين إسرائيل وإثيوبيا أصبحت أكثر دفئا في السنوات الأخيرة، وزيارة رئيس وزراء أديس أبابا جاءت في الأسبوع الذي عاد فيه نتنياهو من زيارة لغرب القارة السمراء".

المصدر : التحرير الإخبـاري