الجزيرة القطرية: لا نتدخل في شؤون الدول ولن نغير سياستنا
الجزيرة القطرية: لا نتدخل في شؤون الدول ولن نغير سياستنا

رَسَّخَ المدير العام لشبكة قنوات الجزيرة القطرية بالوكالة مصطفى سواق، اليوم الخميس، أنّ المؤسسة ستلتزم بما سماها "سياسة الاستقلال التحريري" أَثْناء الأزمة الدبلوماسية بالمنطقة، في إشارة واضحة إلى عدم وجود أي نية في تغيير نهجها الذي اعتمدته فِي غُضُون إنشائها.

ورفض سواق أَثْناء تصريحات لـ"رويترز"، اتهامات البعض للشبكة بالتدخل في شؤون الدول الأخرى من أَثْناء ما تبثه من تقارير.

وزعم في المقابلة، التي حَدَثْتِ في مقر الشبكة في الدوحة، أن "كل هذا الحديث عن في غضون ذلك تَطَفُّل الجزيرة في شؤون دول أخرى لا أساس له. نحن لا نتدخل في شؤون أحد نحن فقط نقوم بالتغطية الإخبارية".

وأضاف: "إذا أحضرنا ضيوفًا يعارضون حكومات معينة هل يعني ذلك أننا نتدخل في شؤون تِلْكَ الدول؟ بالطبع لا، سياسة الجزيرة التحريرية ستبقى كذلك علي الجانب الأخر هي بغض النظر عما يطرأ بالنسبة لهذا الحدث".

والشبكة الإخبارية الممولة من الحكومة القطرية، جزء من الخلاف الذي قطعت خلاله الإمارات والسعودية ومصر والبحرين علاقاتها الدبلوماسية وأوقفت وسائل النقل والمواصلات يوم الاثنين مع قطر، وهي مستثمر كبير ومورد للغاز الطبيعي لمختلف الأسواق العالمية.

وأثارت الشبكة الشكوك في الْكَثِيرُونَ من الدول بشأن الوقت الذي تتيحه للجماعات المتشددة في دمشق وليبيا وغيرهما.

المصدر : التحرير الإخبـاري