التحالف الدولي: قوات المعارضة في "التنف" ستبقى حتى الانتصار على "الدولة الأسلامية"
التحالف الدولي: قوات المعارضة في "التنف" ستبقى حتى الانتصار على "الدولة الأسلامية"

حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً "التحالف الدولي" ضد تنظيم "الدولة الأسلامية" الإرهابي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، عن أن قوات المعارضة المتواجدة في "التنف" السورية، والمدعومة من واشنطن، ستبقى هناك حتى الانتصار على تنظيم "الدولة الأسلامية" الإرهابي في دمشق.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل التحالف في بيان، نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء: "تواجد التحالف في دمشق يزيح التهديد الآتي من "الدولة الأسلامية" في دمشق على دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ بأسره، وقوات التحالف متواجدة في التنف فِي غُضُون أكثر من سَنَة، إنه ميدان مؤقت ويهدف لتدريب قوات موثوق بها لمحاربة "الدولة الأسلامية"، وسيبقى حتى الانتصار على "الدولة الأسلامية"".

وأعرب "التحالف الدولي"، عن قلقه إزاء ما أسماها إبداء العدوانية من قبل القوات الموالية للحكومة في دمشق، وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل إنه "سيتخذ تدابيراً لحماية نفسه".

ورَسَّخَ أن قوات المعارضة المتواجدة في منطقة "التنف" السورية، والمدعومة من قبل "واشنطن"، ستبقى هناك حتى الانتصار على "الدولة الأسلامية".

وأشار "التحالف"، إلى أنه احتمال وقوع النزاعات سيبقى، ما دامت القوات الموالية للحكومة تستهدف التحالف وشركائه.

وتابع "التحالف" متكلاماً: "قوات التحالف تم توجيهها لمكافحة "الدولة الأسلامية" في وادي نهر الفرات، حيث يدعو التحالف جميع الأطراف إلى تركيز الجهود على اتجاه واحد، وهو هزيمة "الدولة الأسلامية"، الذي يعتبر عدواً مشترك بالنسبة إلينا وأخطر تهديد للسلام والأمن في المنطقة وفي دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ أُجَمِّعُ".

وأوضح: "التحالف لا يسعى لمحاربة النظام السوري والقوات الروسية أو القوات الموالية، التي تتعاون مع هذا النظام ومع ذلك النوايا والأفعال العدائية للقوات الموالية للحكومة السورية، بالقرب من التحالف وشركائه في جنوب دمشق، لا تزال تثير قلقاً لدى الولايات المتحدة، والتحالف لا يزال يتخذ التدابير المناسبة لحماية قواته".

المصدر : الوطن