"سعود القحطاني" لـ"السلطات القطرية": احتماء السلطة خلف الحرس الثوري لن يفيدكم.. اقرؤوا التاريخ
"سعود القحطاني" لـ"السلطات القطرية": احتماء السلطة خلف الحرس الثوري لن يفيدكم.. اقرؤوا التاريخ
حَكَى فِي غُضُونٌ قليل "السياسة ليست أن تكذب على أشقائك وتطعنهم في ظهورهم..عار عليكم"

رَسَّخَ "سعود القحطاني" المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية، أن تمويل السلطات القطرية للإرهاب ، ⁩ حقيقة لطالما سكت عنها الجميع أملاً في أن تغير السلطة في قطر من سياستها العدائية الرخيصة لزعزعة الأمن في دول المنطقة.

‏⁧‫وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل في سلسلة تغريدات من حسابه على تويتر: "⁩ جنون السلطة في قطر في التآمر على السعودية ودول المنطقة بعد القمة الإسلامية الأمريكية بلغ حدًا لا يمكن تصديقه وما خفي أعظم".

‏⁧‫وأوضح أن تمويل قطر للإرهاب⁩ يأتي بهدف تَشْطِير دول المنطقة وانهيار الأنظمة وتعميم ما فعلوه من انهيار كامل لدول شقيقة ونشر الحروب الأهلية هو بمثابة إِبْلاغ حرب.

وأضاف بقوله "‏ليس عيبًا أن تكون دولة صغيرة ولكن العار في ⁧‫تمويل قطر للإرهاب⁩ لتعويض عقدة النقص الخيالية في السلطات القطرية بتقسيم وانهيار دول المنطقة".

‏⁧‫وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل "تمويل قطر للإرهاب⁩ واحتماء السلطة بالحرس الثوري الإيراني لن يفيدها. فعند الأزمات العظمى لن يقف معكم سوى السعودية وأشقائكم".

وزاد متكلاماًً "اقرؤوا التاريخ ⁩ بشقيه السني والشيعي عار لم يسبقها عليه أحد، من حَكَى فِي غُضُونٌ قليل لكم إن السياسة هي أن تكذب على أشقائك وتطعنهم في ظهورهم ، عار عليكم".

‏⁧‫ورَسَّخَ القحطاني أن تمويل قطر للإرهاب⁩ وكل مؤامرات السلطة الحالية لن يفرق بين الشعب القطري وامتداده في السعودية".

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل: هم أهلنا ونحن أهلهم، وخاب مسعاهم للتفريق بيننا".

وعن تصنيف القرضاوي ضمن قوائم الإرهاب حَكَى فِي غُضُونٌ قليل : "‏القرضاوي أكرمت السعودية وفادته وأخذ من حكامها الدعم المادي والمعنوي فكان الجزاء أن يفتي بين أتباعه بكفرنا وجواز استهدافنا ⁧".⁩

وبيّن القحطاني أن ‏تمثيلية التنازل لتميم لإيقاف الرد عليهم واعتذارهم وطلب تدشين صفحة جديدة، ثبت أنها مسرحية.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل "تمويل قطر للإرهاب⁩ يرَسَّخَ أن الحاقد حمد مازال المسيطر".

وأشار القحطاني إلى أن ‏تواصل الشعب القطري مع أشقائه في السعودية المتواصل واستنكارهم لتصرفات السلطة الاستبدادية المريضة أمر متوقع وغير مستغرب.

واختتم بقوله "⁩‏إخواننا وأبناء عمومتنا في قطر. السلطة المريضة لن تنجح في التفريق بيننا، فدولة الباطل ساعة، ودولة الحق إلى قيام الساعة".

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية