الرئيس اليمني: الانقلابيون فرضوا حربهم الظالمة تنفيذاً لرغبات انتقامية
الرئيس اليمني: الانقلابيون فرضوا حربهم الظالمة تنفيذاً لرغبات انتقامية

تواصل – واس:

رَسَّخَ الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أن الميليشيات الانقلابية فرضت حربها الظالمة ‏على الشعب اليمني تنفيذاً لرغبات انتقامية وأجندة دخيلة، مُشِيرَاً إلى أن حرص الشرعية على ‏تحقيق السلام يَأْتِي لمصلحة الشعب اليمني الذي عانى ويُعَانِي الكثير جراء تداعيات الحرب ‏الانقلابية.‏

وأَشَارَ الرئيس هادي، لدى لقائه اليوم الخميس في الرياض، المبعوث الأممي إلى ‏صنعاء إسماعيل ولد الشيخ إلى أن التسويف والمماطلة وعدم الإيفاء بالوعود والالتزامات سمة للانقلابيين على ‏الدوام، مستنكراً في الوقت ذاته محاولة الاستهداف الآثمة التي تعرض لها المبعوث الأممي ‏وفريقه أَثْناء زيارته الأخيرة لصنعاء، مُضِيفَاً أن تلك المحاولة تؤكد مسعى ونهج الانقلابيين ‏التدميري.‏

وجدد الرئيس اليمني إِعَانَة صنعاء لجهود المبعوث الأممي، وخيارات ومسارات السلام التي تبذلها ‏الأمم المتحدة ومساعيها الحميدة، وَفْقَاً لما ذَكَرَتْه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.‏

وأثنى المبعوث الأممي، من جهته، على جهود الرئيس اليمني نحو السلام الحقيقي والصادق ‏الذي يحقن الدماء، ويخفف المعاناة عن الشعب اليمني.‏

المصدر : تواصل