إسرائيل تقاطع جلسة أممية حول الاستيطان
إسرائيل تقاطع جلسة أممية حول الاستيطان

قاطعت إسرائيل اجتماع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لمناقشة البناء الاستيطانى ووضع حقوق الإنسان فى الأراضى الفلسطينية.

وأفادت وكالة "نوفوستى"، بأن تل أبيب لم تبعث ممثلا عنها لحضور الاجتماع الـ34 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، والذى عقد فى جنيف، وخصصت الجلسة لبحث تقرير قدمه مايكل لينك، المقرر الخاص للأمم المتحدة الذى يراقب وضع حقوق الإنسان فى الأراضى الفلسطينية.

وورد فى التقرير أن "الاستيطان غير الشرعى تقدم بِصُورَةِ خطر فِي غُضُون مطلع العام الحالى بعد أن أعلنت إسرائيل عن نيتها بناء 6 آلاف وحدة استيطانية جديدة، وهدم منازل الفلسطينيين فى الضفة الغربية، والقدس الشرقية"، وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل لينك: "اعتماد تل أبيب لقانون، يسمح لها بمصادرة أراضى الفلسطينيين، يرَسَّخَ على التوجيه الخطير الذى اختارته السلطات الإسرائيلية لانتهاجها أَثْناء السنوات المقبلة"، مضيفا أن "إزالة تل أبيب الحواجز القانونية لتوسيع البناء الاستيطانى تبعدها عن معايير الشرعية الدولية"، ووصف لينك حصار إسرائيل لقطاع غزة بـ"وصمة عار" على الشرعية الدولية.

يذكر أن مجلس الأمن الدولى قَامَ بِإِصْدَارِ فى الـ23 من ديسمبر الماضى قرارا يطالب إسرائيل بوقف بناء المستوطنات على الأراضى الفلسطينية، وردا على القرار قلصت إسرائيل الميزانية التى تخصصها للأمم المتحدة إلى 6 ملايين دولار.

المصدر : الصباح العربي