3 قارات تتنافس على تقنية الطاقة "النظيفة" في معرض الكهرباء السعودي
3 قارات تتنافس على تقنية الطاقة "النظيفة" في معرض الكهرباء السعودي
استثمارات مليونية.. وإقبال كبير.. ومشاركة نحو 67 شركة أجنبية متخصصة

3 قارات تتنافس على تقنية الطاقة

تتنافس 100 شركة سعودية وأجنبية على استقطاب المستثمرين في صناعة الطاقة والكهرباء، وذلك في المعرض الدولي الـ21 للكهرباء والطاقة المتجددة وتقنية المياه والإنارة والتكييف، الذي افتتح أبوابه أمس الأول الاثنين، ويستمر حتى يوم غد الأربعاء بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

ويشارك بالمعرض نحو 67 شركة أجنبية متخصصة، تنتمي لـ3 قارات، من دول الصين وإيطاليا وانقرة وجنوب إفريقيا وكوريا الجنوبية والمملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة؛ إذ توفر تحت سقف واحد عشرات التقنيات الحديثة والمبتكرة، وتوفر للموزعين والمصنعين والمستثمرين فرصة المقارنة بين المنتجات، والحصول عليها دون تكلفة عناء السفر وصعوبات التواصل مع تِلْكَ الشركات.

وبدوره، علق أحد العارضين من جمهورية الصين "شين وان" بأن زيارته للمملكة هي الأولى، وأنهم حرصوا من أَثْناء المشاركة في معرض الكهرباء السعودي على إطلاع المستثمرين على أحدث التقنيات في مجال الطاقة الشمسية، التي تعد أحد اتجاهات السعودية نحو توفير الطاقة. مضيفًا بأن شركته تبحث عن موزعين معتمدين سعوديين لتسويق منتجاتهم، أو منح وكالة حصرية لأحد المستثمرين لإنشاء مصانع لمنتجاتهم في السعودية؛ ما يؤدي إلى توطين التقنية، وتوليد فرص عمل للشباب، استفضالاًً عن تحقيق أبعاد الاستدامة في توفير الوقود المكافئ المستهلك في توليد الطاقة الكهربائية، وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون؛ وهو ما يحافظ على البيئة، ويزيح آلاف الشاحنات عن الطرق التي كانت تحمل وقودًا لمحطات الكهرباء التقليدية.

وتابع "وان" بأن المنتجات الصينية تتوافق مع أحدث المواصفات العالمية، وتتوافق مع متطلبات الآيزو 9001، كذلك علي الجانب الأخر أنهم يجرون اختبارات صارمة لجودة المنتج النهائي. مضيفًا بأن الاستثمار في مجال الطاقة الشمسية يُعد استثمارًا مجديًّا؛ كون تِلْكَ المنتجات حديثة في السعودية في ظل ندرة الشركات التي توفر تِلْكَ الإمكانيات، إضافة إلى عدم وجود خبرة في التركيب والتصنيع. مبينًا أن الشركات الصينية المشاركة في المعرض وضعت تصورًا لطبيعة العلاقة مع الشركاء السعوديين؛ إذ يهدفون إلى توفير تقنياتهم للمستهلك عبر شركات سعودية أكبر خبرة بطبيعة السوق واحتياجاته، باستثمارات تقديرية تتجاوز 500 مليون ريال كمرحلة أولى.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية