أمير المدينة يرَسَّخَ أهمية التنوع في الاستثمارات الوقفية للجمعيات الخيرية
أمير المدينة يرَسَّخَ أهمية التنوع في الاستثمارات الوقفية للجمعيات الخيرية
أَثْناء رعايته ملتقى تكافل الاجتماعي الأول

أمير المدينة يرَسَّخَ أهمية التنوع في الاستثمارات الوقفية للجمعيات الخيرية

رَسَّخَ أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس إدارة جمعية تكافل لرعاية الأيتام بالمنطقة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أهمية التنوع في الاستثمارات الوقفية للجمعيات الخيرية وأنشتطها وعدم اقتصارها على الاستثمارات العقارية.

ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ ذلك أَثْناء رعايته ملتقى تكافل الاجتماعي الأول الذي يجمع المختصين والمهتمين والعاملين والمتطوعين في الجمعيات الخيرية والجهات غير الربحية.

وبين أمير المنطقة أن تنوع الاستثمارات وتعددها في مجالات مختلفة كالصحية والزراعية والتعليمية يحقق التنوع والاستقرار في الاستثمار.

من جانبه عبر أمين سَنَة جمعية تكافل الخيرية لرعاية الأيتام الدكتور عبدالمحسن الحربي، أن هذا الملتقى تواكب تطلعات النهوض بالعمل الخيري في المنطقة والاستفادة من كل الخبرات المتوافرة في هذا المجال بالتعاون مع جميع العاملين في العمل الخيري في المنطقة والذين يمثلون قلبًا واحدًا في تعاونهم لتطوير وزيادة فعالية الجمعيات الخيرية والعمل التطوعي في منطقة المدينة المنورة.

وأضاف الدكتور الحربي أن جمعية تكافل الخيرية لرعاية الأيتام تتشرف بتدشين ملتقى تكافل الاجتماعي الذي يهدف إلى إِعَانَة مسيرة القطاع الخيري الاجتماعي في منطقة المدينة المنورة وتحسين التعاون والشراكات الفاعلة بين الجمعيات الخيرية في المنطقة ودعم الارتقاء في المسيرة لهذا القطاع ليواصل نجاحاته وتميزه كذلك علي الجانب الأخر عودنا تحت توجيه أمير المنطقة.

وبين الحربي أن الجمعية ستبادر إلى التعاون واللقاء مع مثيلاتها من الجمعيات في المنطقة ويستضاف الرواد من الرجال الأفذاذ الذين يحملون تجارب غالية وثمينة يستلهم منها النجاح ويسار على أثرهم.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية