ختم التحقيقات في قضية "المعلمة زاهية" المتوفاة بمركبة بحجز مرور محايل
ختم التحقيقات في قضية "المعلمة زاهية" المتوفاة بمركبة بحجز مرور محايل
رفعت نتائجها لأمير عسير.. بعد تناقل الاتهامات بين عدة جهات

ختم التحقيقات في قضية

أنهت لجان التحقيق المكلفة بالتحقيق في قضية المعلمة زاهية بنت جابر حسن عسيري "ضحية مركبة حجز مرور محايل" تحقيقاتها في ظل تناقل الاتهامات بين الجهات المباشرة للحادث.

وكانت محافظة محايل قد شهدت مطلع هذا الأسبوع توافد الْكَثِيرُونَ من اللجان التي سعت جاهدة لكشف ملابسات القضية التي حظيت باهتمام جهات عليا بينها وزارة الداخلية وإمارة منطقة عسير.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل مصادر لـ"سبق": قَامَتْ بالأنتهاء اللجنة المشكلة من قبل إمارة عسير وضمت جَمِيعَ الاعضاء فِي من "محافظة محايل والمرور والدفاع المدني والهلال الأحمر والشؤون الصحية" من أعمالها وتحقيقاتها وتم رفع المرئيات لأمير منطقة عسير فيصل بن خالد للتوجيه بما يراه تجاه القضية.

وأضافت: ينتظر صدور بيان يوضح كامل تفاصيل ملابسات اكتشاف جثة سيدة داخل مركبة وسط حجز محايل بعد خمس ساعات من وقوع الحادث ونقل المركبة التي تحولت إلى كومة حديد إلى الحجز.

وكان سؤال ابن الفقيدة عن أمه بعد إفاقته من غيبوبة استمرت خمس ساعات قد قاد إلى اكتشاف الضحية.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية