تجدد الإشتباكات بين أنصار الحوثي والمخلوع في صنعاء
تجدد الإشتباكات بين أنصار الحوثي والمخلوع في صنعاء

حَكَت فِي غُضُونٌ قليل مصادر في صنعاء، الجمعة، إن جولة جديدة من الاقتتال الداخلي بين الانقلابيين شهدتها شوارع عدة في المدينة، وذلك بعد يومين من الاشتباكات التي أوقعت قتلى في صفوف الطرفين.

وتجددت الاشتباكات بين ميليشيات الحوثي وصالح تجددت في صنعاء، وفق المصادر التي أشارت كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا إلى تَحْرِير ثلاث قذائف هاون على منزل العميد المنشق طارق محمد عبد الله صالح.

والعميد المستهدف هو ابن الشقيق الأكبر للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، ما يشير إلى حدة الخلافات بين طرفي الانقلاب الذين يسيطران على صنعاء ويعيثون بها فسادا فِي غُضُون أشهر، وفق المصادر.

وأشارت مصادر يمنية عن استنجاد صالح بالقبائل الموالية له لنصرته في مواجهة الحوثيين، فقد بدأ حملة تسليح واسعة فيما يبدو تحضيرا لمعركة كبرى بين طرفي الانقلاب في صنعاء.

وأقادت مصادر عسكرية بأن صالح استدعى قبائل طوَّق إلى صنعاء للمشاركة في المواجهة مع ميليشيات الحوثي، ولقطع الطرق عن أي تعزيزات قادمة إليهم من خارج العاصمة.

وتعزيزات صالح انتشرت بِصُورَةِ أساسي حول مقرات حزب المؤتمر ومنازل قيادات حزبية ومنازل أفراد أسرته وإخوانه والمقربين منه، الذين يتولون حمايته الشخصية.

في المقابل تحشد الميليشيات الحوثية مسلحيها في عدد من الشوارع الرئيسة في المدينة، خاصة أحياء الجزائر والحي السادس وشارع صخر وأطراف شارع الستين.

وتعج صنعاء بمئات من المسلحين التابعين للفريقين، بعد اشتباكات أَثْناء اليومين الماضيين أوقعت عشرات القتلى والجرحى، معظمهم من ميليشيات الحوثي الموالية لإيران.

رابط الخبر بصحيفة صحيفة البيان: تجدد الإشتباكات بين أنصار الحوثي والمخلوع في صنعاء

المصدر : الوئام