أمين سَنَة الناتو: لا نرغب في حرب باردة جديدة مع روسيا
أمين سَنَة الناتو: لا نرغب في حرب باردة جديدة مع روسيا

حَكَى فِي غُضُونٌ قليل الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ، اليوم الاثنين، أنّ الحلف لا يرغب في حرب باردة جديدة مع روسيا، وأنّ على الأخيرة الالتزام بمسؤولياتها الدولية.

وأوضح ستولتنبرغ في الكلمة الافتتاحية للجمعية العامة البرلمانية للناتو في العاصمة الرومانية بوخارست، أنّ كافة الأنشطة التي يقوم بها الناتو، تعتبر دفاعية، وأنّ الناتو يفي بوعوده، ويصرّح بكل ما يفعله.

وأعرب ستولتنبرغ عن قلق الحلف حيال الحشودات العسكرية الروسية قرب حدود الدول الأعضاء في الناتو، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنّ روسيا تعتبر جارة أزلية للحلف، وأنّ الأخير لا يرغب في فرض عزلة على موسكو.

وأضاف أنّ الناتو زاد من وجوده في الشرق والجنوب، بسبب التحديات والتهديدات الناجمة عن المخاطر الأمنية الجديدة الحاصلة في تلك المناطق.

ولفت الأمين العام للناتو، أنّ وحدات الحلف العاملة في أستونيا وليتوانيا ولاتفيا وبولونيا، باتت جاهزة، وأنّ رسالة تِلْكَ الوحدات هي "أي اعتداء على عضو من الناتو، يعتبر اعتداءً على كافة الأعضاء".

وفيما يخص دور الناتو في مُفَاتَلَة تنظيم الدولة الأسلامية الإرهابي، حَكَى فِي غُضُونٌ قليل ستولتنبرغ، إنّ الحلف يساهم بِصُورَةِ إيجابي في مُفَاتَلَة التنظيم، عبر تقديم المساعدة لقوات التحالف الدولي، من أَثْناء الطلعات الاستطلاعية التي تجريها طائراته.

وأكّد ستولتنبرغ أنّ تنظيم الدولة الأسلامية الإرهابي، يقفد قوته على الأرض بفعل المكافحة المستمرة والعمليات الجوية المتكررة ضدّ نقاط تمركزه.

وفي هذا السياق حَكَى فِي غُضُونٌ قليل الأمين العام: "وحدات الناتو قامت بتدريب وتأهيل قوات الأمن العراقية، وبذلك ساهم الحلف في مُفَاتَلَة الدولة الأسلامية".

المصدر : المصدر اونلاين