الرئيس السوداني يثمن دور السعودية في رفع العقوبات الأمريكية على بلاده
الرئيس السوداني يثمن دور السعودية في رفع العقوبات الأمريكية على بلاده

 

ثمّن الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم الإثنين، دور السعودية في رفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية المفروضة على بلاده فِي غُضُون 20 سَنَةًا.

 

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، إن "البشير عبّر أَثْناء اتصال هاتفي مع الملك سلمان بن عبد العزيز عن شكره وتقديره له، وأيضا لجهود حكومة الرياض ودورها الفاعل في قرار واشنطن رفع العقوبات الاقتصادية".

 

وأعرب الملك سلمان -بحسب المصدر ذاته- عن تهنئته له برفع العقوبات، متمنيًا أن يسهم هذا القرار في تنمية واستقرار السودان.

 

والجمعة السَّابِقَةُ، أعلنت واشنطن، رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان فِي غُضُون 1997، على أن يدخل القرار حيز التنفيذ في 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

 

ولم يتضمن القرار رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية الخاصة بالدول "الراعية للإرهاب".

 

ويشمل قرار رفع العقوبات الاقتصادية في جانب منه، إنهاء تجميد أصول حكومية سودانية، في وقت يعاني فيه اقتصاد البلاد، فِي غُضُون انفصال جنوب السودان عنه، سَنَة 2011، من أزمة شح سيولة.

 

ويعني بقاء السودان في تِلْكَ القائمة استمرار فرض قيود عليه، منها حظر تلقيه المساعدات الأجنبية، أو بيع السلاح إليه.

المصدر : المصدر اونلاين