حصرياً معهد دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ العربي: نتطلع أن يكون عملنا الأول بالعراق...
حصرياً معهد دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ العربي: نتطلع أن يكون عملنا الأول بالعراق...
السومرية نيوز/ بغداد
حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً رئيس المعهد دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ العربي في باريس جاك لانغ، الخميس، أن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون كلفه بتشكيل صندوق لإصلاح وإنقاذ المواقع الآثارية، مشيراً إلى تطلع المعهد لأن يكون عمله الأول في العراق في أي موقع تقرره الحكومة العراقية.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن الأخير "زار معرض مسيحيو الشرق في معهد دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ العربي، وتجول في أروقة المعرض التي ضمت الكثير من القطع الآثارية والوثائق التأريخية النفيسة، وكان في استقباله جاك لانغ رئيس المعهد ووزير الثقافة الفرنسي الأسبق".



وذكر العبادي، بحسب البيان، أن "الزيارة فرصة لتعميق العلاقات الثقافية بين العراق وفرنسا لما للعراق من عمق حضاري وآثار عظيمة وهو موطن النبي ابراهيم عليه السلام، وهذا يستوجب المزيد من التعاون بين بلدينا للحفاظ على هذا الإرث المهم للانسانية جمعاء، وان تِلْكَ المعرفة الانسانية هي ملك للجميع، ولكن هناك جماعات قليلة تعمل على الاختلاف والاحتراب بدل الاستفادة من التنوع الانساني وتقريب المسافات بين الشعوب".

ومضى العبادي إلى القول، "اننا نعتز بالوجود المسيحي العراقي الأصيل، وانه جزء مهم من الشعب العراقي ونحرص على حضوره الثقافي والاجتماعي".

من ناحيتة ، أشاد رئيس المعهد جاك لانغ بـ"حضارة وادي الرافدين وبالتنوع الحضاري في العراق"، مشيراً إلى "اهتمام المعهد بحضارة وادي الرافدين".

وأضاف لانغ، أنه مكلف "من قبل الرئيس الفرنسي بتشكيل صندوق لاصلاح وانقاذ المواقع الآثارية، وأن المعهد يتطلع لأن يكون عمله الأول في العراق في أي موقع تقرره الحكومة العراقية".

يشار إلى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي وصل، أمس الأربعاء (4 تشرين الأول 2017)، إلى العاصمة الفرنسية باريس تلبية لدعوة رسمية وجهها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.


المصدر : السومرية نيوز