حصرياً مدريد تعتذر لكتالونيا عن عنف الشرطة أَثْناء استفتاء الاستقلال
حصرياً مدريد تعتذر لكتالونيا عن عنف الشرطة أَثْناء استفتاء الاستقلال

الوكالات _ مدريد

اعتذر ممثل الحكومة الإسبانية الرسمي في كتالونيا أمس عن تعامل الشرطة العنيف مع المحتجين الذين كانوا يحاولون الإدلاء بأصواتهم في استفتاء على الاستقلال حظرته مدريد وأجرته المنطقة الأحد الماضي.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل إنريك ميلو «حين أرى تِلْكَ الصور وحين أعرف أن هناك أناسا تعرضوا للضرب والدفع، بل وأن شخصا نقل إلى المستشفى فلا يمكنني إلا أن أعبر عن أسفي لذلك وأعتذر نيابة عن الضباط الذين تدخلوا».وتِلْكَ هي المرة الأولى التي يعتذر فيها مسؤول بحكومة مدريد عن الاشتباكات ويمكن اعتبارها لفتة للمصالحة مع زعماء كتالونيا الذين يعتزمون إِبْلاغ استقلال الإقليم عن إسبانيا من جانب واحد.وأدانت جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان رد فعل الشرطة بوصفه استخداما للقوة المفرطة ضد المدنيين. وتقول السلطات الصحية بكتالونيا إن نحو 900 شخص أصيبوا.

وفي السياق، استمع القضاء الإسباني أمس لقادة أبرز الحركات الاستقلالية الكاتالونية وقائد شرطة المنطقة في جلسة قَامَتْ بالأنتهاء بدون توقيفهم. وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل ناطقة باسم المحكمة الوطنية التي مثل أمامها قائد الشرطة وزعيما الحركتين الانفصاليتين الرئيسيتين بالمنطقة، إن القضاة لم يفرضوا أي إجراء لمراقبة قضائية.

على صعيد منفصل حَكَت فِي غُضُونٌ قليل متحدثة باسم برلمان كتالونيا إن زعيم الإقليم كارلس بودجمون سيتحدث أمامه الثلاثاء المقبل، وفي اليوم التالي سيعقد البرلمان اجتماعا لبحث نتيجة الاستفتاء أو إن كان سيمضي بإِبْلاغ الاستقلال المحتمل عن إسبانيا.وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل راؤول روميفا المسؤول بحكومة الإقليم في وقت سابق إن برلمان كتالونيا سيتحدى حظرا قررته محكمة إسبانية وسيجري الاثنين المقبل مناقشة يمكن أن تؤدي لإعلان الاستقلال.


المصدر : مكه