الخارجية التركية: سنغلق الانبوب النفطي مع كردستان في حال طلبت بغداد ذلك
الخارجية التركية: سنغلق الانبوب النفطي مع كردستان في حال طلبت بغداد ذلك

حَكَى فِي غُضُونٌ قليل وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم السبت، إن بلاده ستتعامل "بجدية مع أي طلب تتقدم به الحكومة العراقية بشأن إغلاق أنبوب النفط مع إقليم شمال العراق".

ولفت الوزير التركي، إلى أن "بلاده أغلقت مجالها الجوي أمام الطائرات المتوجهة إلى الإقليم، بناء على طلب بغداد، كذلك علي الجانب الأخر أن شركات الطيران التركية أوقفت رحلاتها إلى أربيل، عاصمة الإقليم ومدينة السليمانية".

وحول موضوع المعابر الحدودية، لفت إلى ،أن "المعابر هي ليست بين انقرة وإدارة إقليم شمال العراق، وإنما بين انقرة والعراق". ورَسَّخَ الوزير أن "انقرة ستخاطب الحكومة العراقية المركزية فيما يخص وضع اليد على المعابر".

وفي 25 سبتمبر/أيلول الماضي، أجرت سلطات كردستان العراق استفتاء بشأن الانفصال عن العراق، الأمر الذي أسفر عن تصاعد شدة الأحتقان والغَضَب بين الإقليم والحكومة العراقية المركزية، إضافة إلى الرفض القاطع للاستفتاء من قبل كل من انقرة وطهران، وردود فعل سلبية عربيا ودوليا.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لوّح، في يوم إجراء الاستفتاء، بإغلاق خط أنابيب نقل نفط إقليم كردستان العراق، المار عبر انقرة إلى الخارج. وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل الرئيس التركي حينها: "فلنر بعد اليوم لمن سيبيع الإقليم الكردي في العراق النفط؟ الصنبور لدينا، وعندما نغلقه ينتهي الأمر".

 

 

المصدر : موازين نيوز