حكاية رامبو الإسباني.. هتلر مثله الأعلى والسجن لم يغيره
حكاية رامبو الإسباني.. هتلر مثله الأعلى والسجن لم يغيره

روت صحيفة "بوبليكو" الإسبانية قصة أحد النازيين الجدد الإسبان، ويدعى ميجل أنطونيو جونزاليز"، ومعروف بـ"رومبو"، والذي حكم عليه بالسجن لـ 4 سنوات بتهمة حمل السلاح والمواد والأجهزة المتفجرة.

وأوضحت الصحيفة أن رومبو يعيش في قرية كلج في بلده كاكابيلوس، حيث قبض عليه الحرس المدني الإسباني لتأييده  للفاشية، ونشره للعديد من الفيديوهات التي تروج لها، على الشبكات التواصل الاجتماعي، وفي الأماكن العامة، مما جعل يتم القبض عليه مرة أخرى في 2015.

وأوضحت الصحيفة أنه لم يتباه بأسلحته فقط، ولكن كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا اتخذ "رامبو" من النازية رمز له، ووضع شارتها على جسده وفي منزله، وأشرطة الفيديو والموسيقى النازية ، التي  تسمع في كل الحي، إضافة إلى صور أدولف هتلر. 

وأضافت الصحيفة أن "الحرس المدني" إِسْتَولَي على ملصقات ورايات وشارات نازية من رامبو، مشيرة إلى أنه رغم إِحْتِجاز رامبو أكثر من أربع سنوات، إلا أنه عاد لنشاطه الطبيعي بالقرية بعد خروجه، وكان على اتصال ببعض المسئولين والسياسيين الإسبان بعد ذلك.

المصدر : التحرير الإخبـاري