«القاعدة» يدعو لشن هجمات إرهابية بسبب أزمة «الروهينجا»
«القاعدة» يدعو لشن هجمات إرهابية بسبب أزمة «الروهينجا»

دعا تنظيم القاعدة فى صنعاء إلى قام بشن هجمات إرهابية ضد سلطات ميانمار من أجل تدعيم أقلية «الروهينجا» المسلمة.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل مركز «سايت» لرصد المواقع المتشددة إن قياديا بارزا بفرع القاعدة فى صنعاء، يدعى خالد بطر، دعا فى رسالة مصورة نشرتها مؤسسة «الملاحم الإعلامية» التابعة لتنظيم القاعدة، المسلمين فى بنجلاديش والهند وإندونيسيا وماليزيا إلى إِعَانَة إخوانهم من مسلمى «الروهينجا» فى المواجهة ضد «أعداء الله».

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن تدفق مسلمى «الروهينجا» إلى بنجلاديش مستمر، حيث عبر ما لا يقل عن 73 ألفا إلى دكا، عند أن أودت أعمال العنف بحياة نحو 400 شخص فى ولاية راخين فى ميانمار أواخر الشهر الماضى.

وحوصر الكثير على الحدود بين الدولتين فى انتظار الطعام وتوفير الأمن وأماكن الإيواء. وتوفى العشرات أثناء محاولتهم الهروب بعبور نهر إلى بنجلاديش.

وحثت حكومة ميانمار مسلمى «الروهينجا» فى شمال غرب البلاد المضطرب على التعاون فى البحث عمن وصفتهم بـ«المتمردين»، وحملتهم مسؤولية اشتعال واحدة من أعنف موجات العنف التى واجهتها الأقلية المسلمة أَثْناء عقود.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل شرطة العاصمة الإندونيسية، جاكرتا، إن قنبلة حارقة ألقيت على سفارة ميانمار فى الساعات الأولى من صباح أمس، وأدت لحدوث حريق صغير.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل شرطة جاكرتا فى بيان، أمس، إن الشرطة عثرت بعد إخماد الحريق على زجاجة محطمة ملصق بها فتيل، مضيفا أن الجانى المجهول يشتبه بأنه فر من المكان بسيارة، مؤكدا أن الشرطة تحقق الآن فى الحادث، فيما نظمت مجموعة من الناشطين احتجاجا أمام السفارة، أمس الأول، لمطالبة لجنة جائزة نوبل بسحب الجائزة من زعيمة ميانمار، أونج سان سو كى.

واستمرت الاحتجاجات فى وسط العاصمة جاكرتا، أمس، حيث دعا عشرات الأشخاص من جماعات إسلامية وجماعات ناشطة الحكومة الإندونيسية إلى المشاركة بفاعلية فى وقف انتهاكات حقوق الإنسان ضد أقلية «الروهينجا».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم