مئات الأشخاص يتجمهرون قرب سفارة ميانمار في موسكو احتجاجا على العنف
مئات الأشخاص يتجمهرون قرب سفارة ميانمار في موسكو احتجاجا على العنف

تجمهر مئات الأشخاص قرب سفارة ميانمار في موسكو، اليوم، احتجاجا على أعمال العنف والاضطهاد بحق الأقلية المسلمة الروهينجا من قبل الدولة.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل مصدر في الشرطة، إن المئات قام بالأحتشاد قرب مبنى سفارة ميانمار وسط العاصمة الروسية "موسكو"، من أجل تدعيم الأقلية الروهينجا، وإن المظاهرة تسير بوئام دون حوادث، وفقا لما ذكرته قناة"روسيا اليوم" الإخبارية الروسية.

ودعت "موسكو" أطراف الصراع في ميانمار إلى البحث عن حل سلمي للوضع المتدهور هناك، وأكدت إدارة الإعلام والمطبوعات بوزارة الخارجية الروسية:"نراقب عن كثب التدهور الحاد في الوضع الإنساني في منطقة الروهينجا في ميانمار، ونعرب عن قلقنا إزاء التقارير الواردة عن استمرار الاشتباكات التي أدت إلى اِنْصِبَاب ضحايا بين السكان المدنيين، وقوات الأمن".

وأضافت "الخارجية الروسية"، في الوثيقة التي قَامَتْ بِالنُّشَرِ على الموقع الرسمي للوزارة في الانترنت: "ندعو الأطراف المعنية إلى البدء بأسرع وقت ممكن بحوار بناء بغية تطبيع الوضع، بما يتماشى مع توصيات اللجنة الاستشارية الخاصة بوضع الروهينجا في ميانمار، برئاسة الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان.

المصدر : الوطن