مصرع شرطيين بالرصاص أمام كنيسة في كينيا
مصرع شرطيين بالرصاص أمام كنيسة في كينيا

أعلنت الشرطة الكينية، اليوم، أن اثنين من عناصرها قتلا برصاص مجهولين، بينما كانا يحرسان أمام كنيسة في مدينة أوكوندا على الشواطىء الجنوبية للبلاد، حيث تنشط السياحة.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل قائد شرطة المنطقة الساحلية على المحيط الهندي "لاري كينغ"، إننا فقدنا عنصري شرطة قتلا بالرصاص أمام كنيسة، وإن المهاجمين كانا يستقلان دراجة نارية، وأطلقا النار على الشرطيين قبل أن يستوليا على سلاحهما، وينجحا بالفرار.

وأضاف المسؤول في الشرطة، أن تحقيقا تدشين ولا نستبعد فرضية الهجوم الارهابي، وأن شرطيا توفي على الفور، في حين قضى الثاني في المستشفى متأثرا بجروحه، وظل القسم الجنوبي من الساحل الكيني بعيدا من هجمات الإسلاميين الصوماليين الذين ركزوا ضرباتهم على شمال شرق البلاد أَثْناء الأعوام القليلة السَّابِقَةُ.

ومنذ مطلع مايو قُتل أكثر من 20 شرطيا، ونحو 20 مدنيا في هجمات استخدمت فيها بِصُورَةِ خاص العبوات الناسفة التي تزرع على الطرق شرق وشمال شرق كينيا، وبقيت غالبية الهجمات محصورة في المنطقة القريبة من الحدود مع الصومال، على بعد 200 كيلو متر شمال أوكوندا.

المصدر : الوطن