إصابة مهرب حشيش ومقتل رفيقه في جازان
إصابة مهرب حشيش ومقتل رفيقه في جازان
أَثْناء عملية لفرق المجاهدين بأول أيام العيد

إصابة مهرب حشيش ومقتل رفيقه في جازان

أحبطت فرق المجاهدين بمنطقة جازان، في أول أيام عيد الأضحى المبارك، عملية تهريب عبر الحدود السعودية اليمنية، وألقت إِحْتِجاز أحد المهربين بعد إصابته ومقتل رفيقه، غرب قرية سردياع التابعة لمحافظة العيدابي.

وضبطت الفرق كميات كبيرة من الحشيش المخدر، وحررت محضراً بالواقعة.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل المتحدث الرسمي باسم فرع إدارة المجاهدين بمنطقة جازان خالد عبدالله بن قزيز: دوريات الفرقة الثالثة للمجاهدين بمحافظة فيفا التابعة للقطاع الجبلي، تمكنت من أحضار ومصادرة كمية من الحشيش المخدر، بعد أن نصبت دورياتها الراجلة عدة كمائن للمهربين بأحد المواقع الوعرة.

وأضاف: أسفرت المواجهة عن إصابة أحد المهربين ومقتل الآخر، وهما من الجنسية الأفريقية وعثر بحوزتهما على عتلتين داخلهما كمية من مادة حشيش .

وأردف: تفتيش الموقع كشف عن العثور على كميات أخرى في مواقع متفرقة وبلغ العدد الإجمالي للمضبوطات ٥١ بلاطة حشيش تزن ٥١ كجم.

وتابع: تم إسعاف المصاب بواسطة الهلال الأحمر وحضرت الأدلة الجنائية لاتخاذ الإجراءات النظامية .

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل المتحدث: تم تنفيذ عملية أخرى حيث تمكنت دورية المعلومات الأمنية بالفرع أثناء المسح الميداني من رصد مجموعة من المهربين وضبط ٢٠ بلاطة من مخدر الحشيش في الموقع المسمى مناخل قبل تحويل القضية لجهة الاختصاص.

وأشار إلى متابعة مدير سَنَة فرع المجاهدين بمنطقة جازان، عبدالرحمن بن صالح المويشير، لهذه العمليات، حيث أثنى على جهود رجال المجاهدين بالمنطقة.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية