حصرياً مناهضون لطالبي اللجوء في استراليا يهاجون محامي الدفاع عن حقوقهم
حصرياً مناهضون لطالبي اللجوء في استراليا يهاجون محامي الدفاع عن حقوقهم
السومرية نيوز/ بغداد
هاجم مناهضون للجوء في استراليا المحامين الذين يدافعون عن حقوق اللاجئين في المحاكم، ووصفوهم بأنهم "ليسوا استراليين"، وفيما أعلنت الحكومة ترحيل طالبي لجوء بعد القبض عليهم في قوارب تهريب، شددت على تمسكها بالسياسة الصارمة الرافضة للجوء غير الشرعي.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل مناهضون للاجئين في استراليا، إن "المحامين الذين يدافعون عن حقوق اللاجئين في المحاكم ويرفعون القضايا ضد الحكومة الاسترالية، هم محامين ليسوا استراليين".



وفي شأن ذي صلة، أكدت وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب، أن "سلطات بلادها اعترضت طالبي لجوء صينيين ومهربهم من بابوا غينيا وتمت إعادتهم الى الإمكان التي جاءوا منها".

وأوضحت بيشوب، أن "قاربا صينيا يحمل على متنه 6 لاجئين صينيين تمكن من الوصول الى الأراضي الاسترالية بِصُورَةِ غير قانوني"، مؤكدة "إلقاء القبض عليهم وترحيلهم بعد التحقيق معهم لأكثر من يوم".

وما زال نحو 400 لاجئ وطالب لجوء في مركز للاحتجاز المجتمعي في أستراليا بعد أن نُقلوا من بابوا غينيا الجديدة بسبب شواغل خطيرة تتعلق بالرعاية الطبية والحماية، أقرت الحكومة الأُسترالية ضمناً من أَثْناء هذا النقل بأن الظروف هناك غير مقبولة.

يذكر أن استراليا تتبع سياسة متشددة لإيقاف الهجرة غير الشرعية نحو البلاد، تنص على اعتراض وإعادة قوارب تهريب المهاجرين الى أماكن انطلاقها، استفضالاً عن إِحْتِجاز من يصل في مراكز إِحْتِجاز خاصة متواجدة على جزر نائية وسط المحيط الهادئ.


المصدر : السومرية نيوز