طريق مجهول ينتظر مقاتلي "فارك" في كولومبيا بعد اتفاق نزع السلاح
طريق مجهول ينتظر مقاتلي "فارك" في كولومبيا بعد اتفاق نزع السلاح

قَامَتْ بِالنُّشَرِ صحيفة "البايس" الإسبانية تحقيقا عن حياة القوات المسلحة الثورية في كولومبيا "فارك"، بعد اتفاق تسليم السلاح، والتي أصبحت جزءا من العملية السياسية في البلاد، حَكَت فِي غُضُونٌ قليل فيه إن المقاتلين السابقين كانوا بعيدين تماما عن المجتمع الكولومبي، الأمر الذي يجعلهم في انتظار طريق مجهول بعد عملية نزع السلاح.

وتخوض "فارك" الانتخابات التشريعية في سَنَة 2018، وستنافس على  111 مقعدا، لتقديم المشروع الثوري الخاص بها، في المؤسسات الكولومبية. وبموجب اتفاق السلام يحصل حزب "فارك" تلقائيا على عشرة مقاعد في الكونجرس حتى سَنَة 2026 ويمكنه السعي للفوز بالمزيد منها في الانتخابات.

وأشارت الصحيفة إلى أن برنامج الحكومة لإعادة دمجهم يستمر لمدة سنتين، ويقوم على أساس صرف  بدل شهري لكل مقاتل  650 ألف بيزو أي ما يعادل 183 يورو، وذلك في حال عدم حصول المقاتل على عمل.

وعلى الرغم من أن معظمهم ينتقل للحياة المدنية، بعد تسليم الأسلحة إلى "بعثة الأمم المتحدة"، فإن مستقبل الحركة مازال مصيره مجهولا، وذلك بعد التحول الجذري الذي طرأ عليها، وإنتهاء حربها مع الدولة التي بدأت في سَنَة 1964، وتسببت في وفاة 220 ألف شخص، و6 مليون مشرد.

وبموجب اتفاق السلام، الذي أبرم سَنَة 2016، حصل معظم مقاتلي الجماعة على عفو وسمح لهم بالمشاركة في الحياة السياسية. ولم يتضح بعد ما إذا كان المتمردون سيلقون دعما من الكولومبيين وبينهم الكثير من الرافضين لهم.

مقاتل من فارك


وذكرت"الباييس"أن كولومبيا نجحت في العقود الأخيرة في تفكيك الجماعات المسلحة عن طريق التفاوض. فقبل 10 سنوات نجحت في تسريح الجماعات شبه العسكرية المسماه "قوات الدفاع الذاتي المتحدة لكولومبيا"، ومنهها "فارك"، ولكنها  لا تزال في حالة حرب مع "جيش التحرير الوطني" والتي فتحت معه في فبراير الماضي حوار المائدة المستديرة في كيتو بالإكوادور.

مقاتلة من فارك

المصدر : التحرير الإخبـاري