باكستان تعرب عن قلقها من الهجمات ضد مسلمي "الروهينجيا"
باكستان تعرب عن قلقها من الهجمات ضد مسلمي "الروهينجيا"

أعربت باكستان اليوم، عن قلقها وأسفها الشديد إزاء الهجمات التي تستهدف المسلمين الروهينجيا بولاية راخين "إقليم أراكان" في ميانمار.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل وزارة الخارجية الباكستانية، في بيان، إنه في إطار الدفاع عن حقوق جميع المسلمين حول دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ، ستعمل باكستان مع جميع دول العالم وفي مقدمته منظمة التعاون الإسلامي، من أجل مساندة المسلمين الأراكانيين والدفاع عن حقوقهم، وفقا لـ"الأناضول" التركية.

وأعربت الخارجية الباكتسانية عن قلقها وأسفها الشديد إزاء أحداث العنف التي شهدتها ولاية راخين (أراكان) مؤخرا.

وأضافت "تدعو باكستان المسؤولين الميانماريين لتقصي الأنباء حول وقوع مجازر بأراكان، والكشف عن المسؤولين عنها، واتخاذ التدابير الضرورية لحماية حقوق المسلمين الأراكانيين".

ومنذ 25 أغسطس الماضي، يرتكب جيش ميانمار انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان شمالي إقليم أراكان، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهينغيا، بحسب تقارير إعلامية.

وأعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الأحد، ارتفاع عدد اللاجئين الروهينغيا الفارّين من إقليم "أراكان"، إلى بنغلاديش إلى 73 ألف شخص، فِي غُضُون 25 أغسطس الماضي.

وفي 28 أغسطس الماضي، حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً المجلس الروهينغي الأوروبي "حقوقي مستقل" مصرع ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم، في هجمات للجيش بأراكان "راخين"، أَثْناء 3 أيام فقط.

المصدر : الوطن